اسبانيا تتسلم اول معتقل سابق في جوانتانامو

معتقلون في جوانتانامو
Image caption اسبانيا ستستقبل 5 معتقلين سابقين في جوانتانامو

اعلنت الحكومة الاسبانية يوم الاربعاء تسلمها سجين سابق في جوانتانامو بعد اشهر طويلة من المفاوضات نتجت عنها موافقة اسبانية باستقبال 5 معتقلين سابقين.

وقال وزير الداخلية الاسباني الفريدو روبالكابا ان بلاده تسلمت المعتقل الاول يوم الاربعاء، وهو من اصل فلسطيني ستمنحه السلطات الاسبانية اقامة وسوف يسمح له بالعمل.

ورفضت السلطات الاسبانية الاعلان عن اسم المعتقل السابق وفي هذا السياق اشار روبالكابا الى ان "هناك اسباب ملزمة تحتم عدم اعطاء المزيد من المعلومات عن هذا الشخص الذي لم تصدر بحقه اي احكام في الولايات المتحدة".

ويذكر ان المفاوضات الاسبانية الامريكية حول هذا الموضوع كانت قد بدأت العام الماضي مع زيارة اجراها رئيس الحكومة الاسبانية خوسي لويس ثاباتيرو الى الولايات المتحدة للمرة الاولى منذ قررت اسبانيا سحب قواتها من العراق عام 2004 ما ادى حينها الى فتور في العلاقات مع ادارة الرئيس الامريكي السابق جورج بوش.

حياة جديدة

وختم وزير الداخلية الاسباني تصريحه بالقول: "نريد ان يأتي المعتقلون السابقون وان يتمكنوا من ان يعيشوا حياة عادية ومن واجبنا المحافظة على حقهم في ان تكون لهم حياتهم الخاصة ولكي تمنح لهم الفرص ببناء حياة جديدة".

على صعيد آخر، اعلنت الحكومة الالبانية موافقتها على تسلم 3 معتقلين اضافيين في سجن جوانتانامو ليصبح عدد الذين ستتسلمهم تيرانا 11 معتقلا سابقا.

وقال فاتمير كونجا الناطق باسم وزارة الداخلية الالبانية ان المعتقلين الثلاثة هم "التونسي صالح بن هادي الاساسي والمصري شريف فتحي علي المسحت والليبي عبد الرؤوف عمر محمد ابو القوسين".

يشار الى ان هذه الخطوات تندرج في سياق سياسة الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي كان قد تعهد باقفال معتقل جوانتانامو الذي بنته ادارة بوش في كوبا مع بداية ما سمته بـ"حربها على الارهاب" التي لحقت هجمات سبتمبر/ ايلول 2001.

وعلى الرغم من تعهد اوباما باقفال المعتقل بحلول عام 2010، الا ان ذلك تأخر لعدة اسباب اهمها عقد اتفاقات مع عدة حكومات لاستقبال معتقلين سابقين في هذا السجن.