سقوط 214 قتيلا على الاقل في زلزال تشيلي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ضرب زلزال عنيف وسط تشيلي بلغت قوته 8.8 درجات على سلم ريختر، وخلف مقتل214 شخصا على الأقل ودمارا واسعا وتحذيرات من تسونامي في منطقة المحيط الهادئ.

ووقع الزلزال في الساعة 06.34 بتوقيت جرينتش في منطقة تبعد بنحو 115 كيلومترا عن شمال شرقي مدينة كونسيبسيون وبنحو 325 كيلومترا عن جنوب غربي العاصمة سانتياغو.

واصدرت هيئة الرصد الجيولوجي الامريكية تحذيرا من احتمال تسبب الزلزال في تشكل امواج بحرية عاتية (تسونامي) قد تضرب سواحل تشيلي وبيرو واكوادور وكولومبيا والقارة المتجمدة الجنوبية وبنما وكوستا ريكا.

وقالت في وقت لاحق إن امواج تسونامي بدأت تتشكل وشوهدت قرب مدينة فالبارايسو الساحلية الى الغرب من سانتياغو، حيث بلغ ارتفاع الموج 1,29 مترا. كما اصدر مركز انذار التسونامي في المحيط الهادئ تحذيرا شمل كافة سواحل هذا المحيط الضخم.

وخص التحذير ولاية هاواي الامريكية، وقال إن كل سواحل جزر هاواي مهددة مهما كانت وجهتها.

زلزال تشيلي

يُتوقع أن ترتفع حصيلة الضحايا

وجاء في بيان اصدرته الهيئة من مقرها في واشنطن "ان زلزالا بهذه القوة لديه القدرة على التسبب في تسونامي قد يضرب المناطق الساحلية القريبة من مركزه في غضون دقائق والمناطق الابعد في غضون ساعات".

كما اصدرت الهيئة لاحقا بيانا قالت فيه إن الزلزال الرئيسي تبعته ثمانية هزات ارتدادية كانت آخرها في الساعة الثامنة ودقيقة واحدة بتوقيت جرينتش.

وكانت العاصمة سانتياغو من المدن التي اصيبت باضرار بليغة، فقد قتل فيها 13 شخصا على الاقل كما تهدم عدد من المباني. وقال مسؤولون إن مطار سانتياغو الدولي سيغلق لمدة 72 ساعة على الاقل بسبب الاضرار التي اصابت مبنى المسافرين الرئيسي فيه. ويتم حاليا تحويل الرحلات الجوية القادمة الى مطار مدينة مندوزا في الارجنتين.

الرئيسة باشيليه

اعلنت الرئيسة باشيليه المناطق الوسطى من البلاد منطقة كوارث

واضطرت السلطات الى اخلاء عدد من المستشفيات في عدة مناطق بما فيها سانتياغو بعد ان اصيبت مبانيها باضرار جسيمة.

وقال وزير الداخلية ادموندو بيريز يوما إن 34 شخصا قتلوا في منطقة ماولي، الا ان ثمة تقارير غير مؤكدة تقول إن عدد القتلى اكبر من ذلك بكثير.

كما سجلات وفيات في مناطق اوهجنز وبيوبيو واراوسيانا وفالبارايسو.

هزات ارتدادية

اعنف الزلازل

12 يناير/ كانون الثاني 2010 : زلزال قوته سبع درجات يضرب هايتي ويودي بحياة 230 ألف شخص في عاصمة البلاد والمناطق المحيطة بها.

12 مايو/ آيار 2008 : مقتل وفقد 87 ألف شخص وجرح 370 ألف شخص في زلزال ضرب مقاطعة بإقليم سيشوان جنوب غربي الصين.

17 يوليو/تموز 2006 : زلزال قوي في قاع البحر يؤدي لموجات تسونامي ضربت جزيرة جاوة الإندونيسية وأدت إلى مقتل 650 شخصا.

27 مايو/ آيار 2006 : زلزال بقوة 6,4 يضرب جزيرة جاوة الإندونيسية يسفر عن مقتل 5700 شخص.

8 أكتوبر/ تشرين الأول 2005 : مقتل 73 ألف شخص على الأقل وتشريد الملايين إثر زلزال قوته 7,6 درجة ضرب شمالي باكستان وإقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان.

26 ديسمبر/ كانون الأول 2003 : زلزال يدمر مدينة بام التاريخية جنوبي إيران ويسفر عن مقتل 26 ألف شخص.

26 يناير/ كانون الثاني 2001 : زلزال بقوة 7,9 يدمر معظم مناطق ولاية كوجرات الهندية ويؤدي إلى مقتل 20 ألف شخص على الأقل وتشريد أكثر من مليون.

17 أغسطس 1999 : زلزال يضرب مدينتي إسطنبول وإزميت في تركيا مما أسفر عن مقتل 17 ألف شخص.

وقال مسؤولون تشيليون إن المدينة الاكثر تضررا بالزلزال هي بارال القريبة من مركز الهزة. وقد اظهرت الصور التي بثها التلفزيون المحلي احد الجسور الرئيسية في المدينة وقد هوى في نهر بيوبيو.

وقالت الرئيسة التشيلية ميشيل باشيليه، التي اعلنت المنطقة الوسطى من البلاد منطقة كوارث، "على المواطنين ان يتحلوا بالهدوء. فنحن نعمل كل ما في وسعنا ضمن امكانياتنا".

واضافت بأن "موجة عاتية" قد ضربت مجموعة جزر خوان فرنانديز، وان هناك العديد من المفقودين، مضيفة بأن هذه الامواج قد تصل قريبا الى جزر ايستر في المحيط الهادئ.

ونصحت سكان المناطق الساحلية بالتوجه الى الاراضي المرتفعة في حالة وقوع هزات ارتدادية، وحذرت المواطنين من مغبة استخدام الطرق الخارجية حيث ان الكثير منها انقطع بسبب انهيار الجسور.

ونقلت احدى محطات التلفزيون المحلية عن صحفي في بلدة تيموتشو الواقعة الى الجنوب من العاصمة بمسافة 600 كيلومتر قوله إن العديد من سكان المدينة خرجوا من مساكنهم ويخشون العودة اليها، بينما نقل التلفزيون التشيلي عن احد سكان بلدة تشيلان التي تبعد عن مركز الزلزال بمئة كيلومتر قوله إن الهزة استمرت دقيقتين كاملتين.

وكانت تشيلي قد تعرضت عام 1960 الى زلزال مدمر بلغت شدته 9,5 درجة، ادى الى مقتل 1655 شخصا في مدينة فالديفيا الجنوبية والى احداث تسونامي ضرب جزيرة ايستر التي تبعد عن السواحل التشيلية بمسافة 3700 كيلومترا، ووصل تأثيره الى جزر هاواي واليابان والفلبين.

يذكر ان تشيلي تقع على حافة ما يسمى "حلقة النار" في المحيط الهادئ، التي تتعرض بشكل مستمر للزلازل كونها منطقة التقاء صفيحتي المحيط الهادئ وامريكا الجنوبية.

وفي واشنطن، قال الناطق باسم البيت الابيض روبرت جيبز إن الولايات المتحدة تراقب الوضع عن كثب، وانها "مستعدة لمد يد المساعدة لتشيلي في هذا الظرف الصعب".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك