فرنسا تعلن حالة الطوارئ بسبب "كارثة" العواصف القاتلة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلنت فرنسا حالة الطوارئ في عموم البلاد بعد العواصف الشديدة التي اجتاحت أجزاء من البلاد مخلفة دمارا شديدا وعشرات الضحايا.

وأعلن فرانسوا فيو رئيس الوزراء الفرنسي أن هذه الخطوة ستمكن الحكومة من الإفراج عن أرصدة مالية تستغل لمساعدة المتضررين في إعادة بناء حياتهم.

واضاف أن الأولوية الآن هي لتأمين سلامة من شردوا عن منازلهم، وكذلك جميع من يهددهم خطر ارتفاع منسوب المياه.

وكان خمسون شخصا على الأقل قد قتلوا في العاصفة الممطرة "إكسنثيا" الأحد.

وضربت العاصفة أجزاء من إسبانيا وفرنسا والبرتغال،قادمة من الشمال الشرقي عبر ألمانيا وبلجيكا وهولندا، وبلغت سرعة الرياح فيها 140 كيلومترا في الساعة.

ويقوم الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بزيارة المناطق الواقعة على ساحل المحيط الأطلسي حيث قتل 45 شخصا.

وذكر المسؤولون أن الضحايا قضوا إما غرقا أو نتيجة سقوط بعض أجزاء المباني المنهارة أو الأشجار المقتلعة عليهم.

فيضانات غربي أوروبا

  • فرنسا: مقتل 45 شخصا، وإصابة 59 بجروح، وفقدان العشرات.
  • الإعصار "إكسينثيا" يرغم خمسة من مناطق البلاد الـ 95 على رفع حالة الإنذار لديها إلى الدرجة الحمراء.
  • شركة الخطوط الجوية الفرنسية "إيرفرانس" تلغي 100 من رحلاتها التي كان من المقرر أن تقلع من مطار شارل ديغول الدولي في العاصمة باريس.
  • ألمانيا: مقتل رجل وإصابة زوجته بجروح نتيجة سقوط شجرة على سيارتهما في منطقة "بلاك فوريست".
  • بلجيكا: مقتل رجل وامرأة بسبب سقوط جزوع الأشجار عليهما.
  • إسبانيا: مقتل شخصين نتيجة سقوط شجرة على السيارة التي كانا بداخلها بالقرب من منطقة برجس، ومقتل امرأة أخرى نتيجة سقوط جدار عليها في جاليسيا.
  • البرتغال: صبي يلقى حتفه في مدينة باريديس نتيجة سقوط شجرة عليه.

وأفادت تقارير أن أكثر المناطق تضررا كانت منطقتي فيندي وتشارينت-ماريتايم الواقعتين على الساحل الغربي لفرنسا.

وصعد العديد من سكان منطقة فيندي إلى أسطح منازلهم هربا من الفيضانات التي غمرت أجزاء من بيوتهم، حيث أرسلت الشرطة العديد من طائرات الهليوكيبتر التابعة لها في مسعى لإنقاذ الأشخاص العالقين في المناطق التي ضربتها الفيضانات.

وقالت السلطات الفرنسية إن 59 شخصا أُصيبوا جرَّاء الفيضانات والعواصف، وأن البحث جارٍ عن عشرات الآخرين الذين لا يزالون مفقودين.

وانقطعت الكهرباء عن حوالي مليون منزل في أنحاء متفرقة من فرنسا، وذلك ابتداء من شبه جزيرة بريتاني الواقعة في الغرب إلى مرتفعات ماسيف وسط البلاد.

درجة حمراء

وقد أرغم الإعصار "إكسينثيا" خمسا من مناطق البلاد الـ 95 على رفع حالة الإنذار لديها إلى الدرجة الحمراء، وهذه هي المرة الثانية التي يُتخذ فيها مثل هذا الإجراء منذ اعتماد البلاد لنظام الإنذار الجديد للمرة الأولى في عام 2001.


أمَّا شركة الخطوط الجوية الفرنسية "إيرفرانس"، فقد ألغت 100 من رحلاتها التي كان من المقرر أن تقلع من مطار شارل ديغول الدولي في العاصمة باريس.

وذكرت الإذاعة الفرنسية أن سرعة الرياح التي ضربت قمة برج إيفل الأحد بلغت 175 كيلومترا.

وفي ألمانيا، لقي رجل مصرعه وأُصيبت زوجته بجروح عندما سقطت شجرة على السيارة التي كانا يستقلانها في منطقة "بلاك فوريست".

عواصف شمالي إسبانيا

الأمواج العاتية ضربت السواحل الشمالية الغربية لإسبانيا

أمَّا في بلجيكا، فقد قضى أيضا شخصان، رجل وامرأة، وذلك بسبب سقوط جذوع الأشجار عليهما.

وكان مواطنان إسبانيان قد لقيا حتفهما في وقت سابق الأحد عندما سقطت شجرة على السيارة التي كانا بداخلها بالقرب من منطقة برجس. كما قُتلت امرأة أخرى نتيجة سقوط جدار عليها في جاليسيا.

وفي البرتغال، لقي صبي مصرعه في مدينة باريديس عندما سقطت شجرة عليه خلال العاصفة التي ضربت المنطقة.

من جانب آخر، تأثرت خدمات المواصلات بشدة في المناطق التي ضربتها العواصف والفيضانات. ففي شمال إسبانيا، تأثرت خدمة القطارات، كما أُعلن عن تأجيل العديد من الرحلات غربي فرنسا بسبب غمر السكك الحديدية بمياه الأمطار والفيضانات.

كما ضربت العواصف أيضا جزر كناري الإسبانية، وخصوصا جزر لابالما وجران كاناريا وتينيريف، وإن لم تتعرض لأضرار بالغة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك