مقتل اكثر من 100 شخص في انهيار ارضي باوغندا

مواطنون اوغنديون
Image caption عادة ما تعاني منطقة بودودا من الانهيارات الارضية

قتل اكثر من 100 شخص في انهيار ارضي في منطقة بودودا الجبلية الشرقية في اوغندا، حسب تأكيدات وزير اوغندي للبي بي سي.

وذهب موسى اكيرو الوزير المسؤول عن استعدادت الكوارث الى المنطقة لتقييم حجم الاحتياجات والمساعدات المطلوبة.

وقد واصل المنقذون حفرهم في الطين بأدوات حفر يدوية بحثا عن ناجين او عن جثث الضحايا.

ويشار الى ان اكثر من 60 طفلا اعتبروا في عداد المفقودين، وكانوا قد التجأوا الى مركز صحي في المنطقة قيل انه قد دمر في الانهيار.

وقال اكيرو انه احصى 58 جثة بنفسه، بيد ان المسؤولين المحليين قد ابلغوه ان 106 اشخاص على الاقل قد قتلوا.

واضاف ان الحكومة قد جهزت 100 تابوت "لتوفير مراسم دفن لائقة للمواطنين الموتى".

وعد 300 شخص في عداد المفقودين بعد ان دفنت بيوتهم تحت الطين اثر الانهيار الذي تسببت فيه امطار غزيرة اصابت المنطقة.

ويقول المراسلون ان هذه المنطقة عادة ما تعاني من الانهيارات الارضية بيد ان حصيلة موتى هذا الانهيار تبدو مرتفعة بشكل غير مسبوق.