استراليا تدرس الإجراءات اللازمة لمواجهة تسونامي

تسونامي
Image caption بلغت قوة زلزال تشيلي الذي تسبب في موجات تسونامي 8.8 درجات

تدرس استراليا الإجراءات التي يجب اتباعها في حال اطلاق تحذيرات من وقوع موجات المد البحري تسونامي.

جاء ذلك بعد أن تجاهل آلاف من مرتادي الشواطيء الاسترالية التحذيرات التي وجهتها الحكومة من وقوع موجات تسونامي في أعقاب الزلزال الهائل الذي ضرب تشيلي الأسبوع الماضي.

وواجه رجال الانقاذ على شواطئ ولاية كوينزلاند ونيو ساوث ويلز صعوبات بالغة أثناء محاولتهم إخلاء المنطقة حيث قام مرتادو الشواطئ بتجاهل التحذيرات والعودة إلى المياه أو قاموا بالتجمع لمشاهدة وصول موجات المد البحري.

وقال المدعي العام الاسترالي روبرت ماكليلاند إن الشرطة وخدمات الطوارئ يمكن استخدامها في المستقبل لحل مثل هذه الأزمات.

وأعلنت الدول المطلة على المحيط الهادئ حالة التأهب بعد وقوع زلزال تشيلي ولكن معظم المناطق لم تتعرض لأضرار.

من جانبه وصف ماكليلاند رد الفعل على تحذير تسونامي بأنه "مخيب للآمال ولكن يمكن تفهمه".

وقال أيضا "لقد شاهد الناس الزلزال على بعد آلاف الكيلومترات ولم يعيروا انتباها لهذا الخطر ".

وأضاف "المسؤولون عن خدمات الطواري يوجهون تحذيرات هامة وعلى المواطنين الالتزام بها لأنها ليست تحذيرات بسيطة وليست لأسباب واهية".

كما طلب ماكليلاند من مسؤولي حالات الطوارئ ومنظمات الانقاذ في نيو ساوث ويلز وكوينزلاند دراسة إجراءات الطوارئ مرة إخرى وإيجاد سبل لتثقيف الجمهور بموجات المد البحري تسونامي.

يشار إلى أن الحصيلة الرسمية لقتلي زلزال تشيلي الذي بلغت قوته 8.8 قد تم تقديرها بـ 452 قتيلا بعد أن كانت الحصيلة الأولية 800 قتيل فيما يظل مئات الأشخاص في عداد المفقودين.