الاتحاد الاوروبي يؤيد تقرير جولدستون

القصف الاسرائيلي على غزة
Image caption خلفت الحرب أكثر من 1400 قتيلا فلسطينيا

اعرب البرلمان الاوروبي الاربعاء عن تاييده لتقرير جولدستون حول الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة، داعيا الى التحقيق في "حالات جرائم الحرب المزعومة" التي وردت فيه.

واتهم التقرير الذي اعده القاضي ريتشارد جولدستون بطلب من الامم المتحدة الجيش الاسرائيلي و"مجموعات فلسطينية" بارتكاب "جرائم حرب" و"جرائم ضد الانسانية" في غزة خلال الهجوم الذي استمر بين ديسمبر/ كانون الاول 2008 ويناير/ كانون الثاني 2009.

وأوصى التقرير برفع القضية الى المحكمة الجنائية الدولية إذا لم يجر الاسرائيليون والفلسطينيون تحقيقات "ذات مصداقية" بشأن تلك الاتهامات.

ودعا النواب الاوروبيون دول الاتحاد الاوروبي ووزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين آشتون أن "تطلب علنا تنفيذ التوصيات" الواردة في التقرير الذي انتقدته اسرائيل بشدة.

"خلال خمسة اشهر"

ودعا البرلمان الاوروبي الطرفين الى إجراء تحقيقات محايدة "خلال خمسة اشهر" عملا بطلب صدر عن الجمعية العامة للامم المتحدة في نهاية فبراير/ شباط، مؤكدا على وجوب "تحديد المسؤوليات في جميع الانتهاكات للقانون الدولي بما في ذلك حالات جرائم الحرب.

وأشار النواب الى ان "الازمة الانسانية في قطاع غزة تفاقمت بشكل اضافي بسبب الحصار المخالف للقانون الانساني الدولي".

لكن البعثة الاسرائيلية الدائمة في الاتحاد الاوروبي أدانت هذا القرار الذي اعتبرته "مضللا وذا نتائج عسكية مثل التقرير (تقرير غولدستون) نفسه".

واضافت "إن هذا القرار ليس من شأنه ان يؤدي الى السلام، ولا الى الى تعزيز مساهمة البرلمان (الاوروبي) في عملية السلام كما يرغب".

يذكر أن الهجوم الذي شنته اسرائيل على قطاع غزة أدى الى سقوط اكثر من 1400 قتيل فلسطيني و13 قتيلا اسرائيليا.

وتصل آشتون الى اسرائيل الاربعاء المقبل ومن المقرر ان تزور قطاع غزة كذلك.