اعتقال ثلاثة اشخاص بتهمة سرقة جثة رئيس قبرص السابق بابادوبولوس

تقول الشرطة ان العملية كانت مدبرة باحكام
Image caption تقول الشرطة ان العملية كانت مدبرة باحكام

ألقت الشرطة في قبرص القبض على ثلاثة أشخاص بتهمة سرقة جثة الرئيس الراحل تاسوس بابادوبلوس.

وكانت الجثة قد سرقت من مقبرة قرب نيقوسيا منذ حوالي ثلاثة أشهر، وعثر عليها مساء الاثنين في مقبرة أخرى.

وصدرت تقارير متضاربة حول ما إذا كان سارقو الجثة قد طلبوا مبلغا ماليا مقابل إعادتها.

وكان التلفزيون الرسمي القبرصي قد اعلن الاثنين انه تم العثور على جثة الرئيس السابق التي كانت سرقت في ديسمبر كانون الاول الماضي من مقبرة.

ونقلت وكالة الانباء القبرصية عن متحدث باسم الشرطة قوله ان فحصا للحمض النووي سيجرى على الجثمان للتأكد من انه للرئيس السابق بابادوبولوس.

واضاف نفس المصدر انه يبدو ان العملية كانت مدبرة باحكام، حيث توجب على منفذيها رفع لوحة رخامية زنتها 250 كيلوغراما.

وكان للرئيس الراحل اعداء كثيرون خلال مشواره السياسي الطويل والحافل.

وقاوم بابادوبولوس الحكم البريطاني على الجزيرة بالسلاح كما قاد القبارصة اليونانيين في رفضهم لخطة ارادت بها الامم المتحدة اعادة توحيد الجزيرة، بينما صوت القبارصة الاتراك تزامنا في استفتاء لصالح اعادة التوحيد.