رئيس تشيلي يؤدي القسم عقب زلزال قوي يضرب البلاد

رئيس تشيلي

ضرب زلزال قوي تشيلي الخميس بقوة 7.2 درجة على مقياس ريختر.وقال مركز المسح الجيولوجي الاميركي ان هزتين ارضيتين قويتين هزتا وسط تشيلي الاولى بلغت قوتها 5.1 درجة والثانية بلغت 7.2 درجة.

وقال المركز ان مركز الزلزال كان على بعد 114 كلم جنوب فالباريسو.

وقد شعر سكان العاصمة بالزلزال الذي هز المباني والنوافذ، كما رسم ابتسامات عصببية على شفاه مسؤولي الدولة الذين كانوا يحضرون حفل تنصيب الرئيس الجديد سيباستيان بينيرا في مدينة فالباريسو.

وقد ادى بينيرا القسم الرئاسي امام البرلمان التشيلي رغم الزلزال. ويخلف بينيرا الرئيسة المنتهية ولايتها ميشال باشليه التي ستغادر منصبها بشعبية وصلت الى 84% وهي لم تترشح للانتخابات الرئاسية الاخيرة لان الدستور التشيلي يمنع التقدم لولايتين متتاليتين

واصدرت السلطات التشيلية تحذيرا من امكانية حدوث موجات مد بحري تسونامي، حسبما افاد مكتب الطوارئ الوطني.

وكانت تشيلي قد تعرضت لزلزال قوي اواخر الشهر الماضي بدرجة 8.8 درجة ادى الى مقتل المئات.