الدول الاعضاء في نادي باريس تلغي كافة ديون افغانستان

تزامن الاعلان مع العملية العسكرية التي ترمي الى احلال الأمن في قندهار
Image caption تزامن الاعلان مع العملية العسكرية التي ترمي الى احلال الأمن في قندهار

الغت الدول الاعضاء في نادي باريس الاربعاء مجمل ديون افغانستان البالغة نحو مليار دولار، حسب ما جاء في بيان صادر عن النادي الذي يضم 19 دولة صناعية كبرى.

وذكر البيان ان اعضاء النادي اتفقوا في اجتماع "على الغاء ديون" كابول التي استكملت في 26 يناير كانون الثاني الشروط المدرجة في مبادرة دعم الدول الفقيرة المثقلة بالديون.

ويشمل الالغاء من جهة مبلغ 441 مليون دولار "هو الشطر الذي قدمه نادي باريس في اطار المبادرة المعززة" ومن جهة اخرى "تقليصا اضافيا بقيمة 585 مليون دولار" تعهدت الدول المانحة تقديمها "بشكل ثنائي وعلى اساس تطوعي."

والغى النادي بالتالي مبلغا اجماليا بقيمة 1.026 مليار دولار.

احلال الامن في قندهار

وعلى صعيد آخر، اعلن قائد القوات الاجنبية في افغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال الاربعاء ان العملية العسكرية التي ترمي الى احلال الأمن في قندهار جنوبي البلاد قد "بدأت فعلا" وانها ستشهد تصاعدا "في الاشهر المقبلة".

وفي اغسطس آب الماضي، انتشرت قوة عسكرية اميركية قوامها اربعة الاف جندي لتأمين الطرق المؤدية الى قندهار التي تعتبر معقلا لمسلحي طالبان.

كما حشد الجيش الاميركي تعزيزات اضافية منها طائرات من دون طيار لمواجهة الالغام اليدوية الصنع، وفقا لماكريستال.

واضاف ان مقاتلي طالبان "سيفعلون ما في وسعهم لجعل مهمتنا اصعب" في الاشهر المقبلة.