مشروع لاصلاح القانون الامريكي للهجرة

سلك شائك
Image caption مشاكل هجرة مستمرة بين امريكا والمكسيك

يعتزم الحزبان الديمقراطي والجمهوري الامريكيين قريبا تقديم مشروع قانون لاصلاح نظام الهجرة في الولايات المتحدة.

فقد اعلن في واشنطن عن اتفاق السناتورين، الديموقراطي تشارلز شومر، والجمهوري ليندزي غراهام، على الخطوط العريضة لمسودة مشروع قانون لاصلاح قانون الهجرة يعتزمان عرضه على مجلس الشيوخ.

واصدر الرئيس الاميركي باراك اوباما، ردا على الاتفاق الذي اعلن عنه في مقال في صحيفة واشنطن بوست الجمعة، بيانا هنأ فيه السناتورين على قرارهما، ودعاهما الى "التوصل خلال هذا العام الى توافق حول هذه المسألة المهمة، وتجاوز الخصومة الحزبية".

ويتضمن مشروع القانون المقترح اربع نقاط رئيسية هي: اصدار بطاقات ضمان اجتماعي "بايومترية" جديدة تعد بمثابة هويات لمنع المهاجرين غير الشرعيين من العمل، واصلاح اجراءات الامن على الحدود، واستحداث آلية لتشغيل العمال المؤقتين، ووضع خطة لتشريع هذا الاصلاح وتطبيقه.

تشجيع الخبرات

ويسعى المقترح ايضا الى استحداث نظام مراقبة الوظائف والاعمال يركز على مساءلة الشركات وارباب العمل الذين يستخدمون اليد العاملة غير المرخصة.

ويقول واضعوه ان مشروع القانون يهدف الى تشديد نوعي للرقابة على الحدود وداخل الاراضي الاميركية.

وقالوا انه يركز اكثر من ذي قبل على الخلفية الاجرامية للمهاجرين، وما اذا ما كانوا من رجال العصابات او مهربي المخدرات او تجار الاسلحة، بمساعدة التكنولوجيا المتطورة.

كما يتضمن المشروع تشجيع الخبرات والكفاءات العلمية الراقية، ولهذا يقترح القانون الجديد منح الهوية او البطاقة الامريكية الخضراء، وهي ترخيص اقامة في الولايات المتحدة، لحملة شهادات الدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ممن حصلوا عليها من الجامعات الاميركية.