تشافيز يمدد عطلة عيد الفصح لتوفير الطاقة

الجفاف تسبب في تقليص موارد سدود فنزويلا الكهرومائية
Image caption الجفاف تسبب في تقليص موارد سدود فنزويلا الكهرومائية

قرر الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز تمديد عطلة الفصح في سبيل مواجهة ازمة الطاقة التي تشهدها البلاد.

ويعني هذا القرار الذي ستغلق بموجبه ابواب كل الادارات والمؤسسات العامة ان الفنزويليين سيتمتعون باسبوع كامل من العطلة ابتداء من الاول من ابريل نيسان.

لكن الرئيس الفنزويلي اكد ان مرسومه الرئاسي المعنون "طوارئ الطاقة الكهربائية" لم يتخذ "لتشجيع الكسل، بل لتوفير الطاقة."

وتقول كاراكاس ان الجفاف تسبب في تقليص موارد سدودها الكهرومائية من المياه الى مستويات حرجة.

لكن المعارضة ان سبب الازمة قلة الاستثمارات في قطاع الطاقة وعدم ترشيد موارده، وقد حذر عدد من المسؤولين ورجال الاعمال من ان انشطة القطاع الصناعي قد تتاثر بشدة بهذه الازمة.

ويرفض تشافيز هذه الانتقادات والتحذيرات متهما المعارضة بتضخيم الازمة، بل قال انها تخطط لتعطيل شبكة توزيع الكهرباء قبل الانتخابات المقررة لسبتمبر ايلول المقبل من اجل حصد مكاسب سياسية.

ويرغم قرار تشافيز المستخدمين الذين يتجاوز استهلاكهم 500 كيلووات / ساعة شهريا ان يخفضوه بـ10 بالمئة، والا رفعت فواتيرهم بـ75 بالمئة.

كما أمر الرئيس المستهلكين الصناعيين بتخفيض استهلاكهم بـ20 بالمئة والا واجهوا نفس الاجراء.

ورغم توفر فنزويلا على موارد نفطية كبيرة، فانها تستمد 70 بالمئة من طاقتها الكهربائية من مصادر كهرومائية.