سارة بالين تدعو للاطاحة بالاعضاء الديمقراطيين في الكونجرس الأمريكي

سارة بالين
Image caption تحاول بالين حذب القوى الاجتماعية المحافظة

دعت سارة بالين المرشحة الجمهورية السابقة لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات الأمريكية الناخبين إلى الاطاحة بزعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الامريكي هاري ريد وغيره من الأعضاء الديمقراطيين في المجلس ممن أيدوا قانون إصلاح الرعاية الصحية، وذلك في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشيوخ المقررة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وخاطبت بالين وهي حاكمة ألاسكا السابقة اجتماعا كبيرا لانصار تيار "حفلات الشاي" السياسي المحافظ في ولاية نيفادا بلغ نحو سبعة الاف شخص تجمعوا في مسقط رأس ريد قائلة إن "عهد الانفاق بلا ضوابط من قبل اوباما وريد وبيلوسي انتهى".

وهاجمت بالين قانون إصلاح الرعاية الصحية الذي وقعه الرئيس باراك اوباما قبل أيام قليلة وسط معارضة شرسة من قبل الاعضاء الجهوريين في مجلس الشيوخ.

لكن ريد رد على بالين بالقول ساخرا من خطابها وقال انه سعيد ان اكثر من سبعة الاف شخص حضروا الى بلدته التي لا يتجاوز عدد سكانها الف شخص "وانفقوا بعض المال هناك خاصة في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة".

واضاف ان سكان نيفادا هم من يقررون من يمثلهم وليس الذين هبطوا في الولاية بواسطة مظلات من ولايات اخرى لحضور حفلة شاي في اشارة الى بالين.

واشارت اخر استطلاعات الرأي الى ان ريد يواجه تحديا في الحفاظ على مقعده في مجلس الشيوخ عن ولاية نيفادا بعد اقرار قانون اصلاح الرعاية الصحية وبسبب ارتفاع نسب البطالة والاوضاع الاقتصادية غير المريحة في الولاية.

وحفلات الشاي تجمع سياسي محافظ للنشطاء من انحاء امريكا يشتركون في عدم الثقة بالحكومة الفيدرالية وما يرونه انفاقا حكوميا متضخما.

وجاءت تسمية حفلة الشاي من حادثة جرت عام 1773 في مدينة بوسطن عندما قام المستعمرون برمي حمولة السفن الانجليزية من الشاي في المياه احتجاجا على الضرائب التي فرضها البريطانيون.

وعلى مدى العام المنصرم نظمت جماعات حفلات الشاي مسيرات غاضبة وصارخة في انحاء امريكا منددة بالرئيس باراك اوباما وغيره من السياسيين.

واستضاف اول مؤتمر وطني لحفلات الشاي بالين في فبراير/شباط الماضي.