مجموعة الثماني تعلن "مبادرة" اقتصادية للحدود بين افغانستان وباكستان

قوات امريكية في إقليم هلمند الأفغاني
Image caption جهود لدعم التنمية الاقتصادية في أفغانستان وعدم الاكتفاء فقط بالعمليات العسكرية

أعلنت الدول الثماني الصناعية الكبرى على هامش اجتماعها في كندا عن مبادرة اقتصادية تستهدف المناطق الحدودية بين أفغانستان وباكستان.

والهدف من هذه الخطة هو المساعدة على تحسين العلاقات التجارية بين البلدين وتعزيز البنية التحتية والتوظيف المحلي في المناطق الحدودية.

ويُؤمل أن تشجع المبادرة التنمية الاقتصادية وزيادة العمالة المحلية. وقد شدد وزير الخارجية الكندي لورنس كانون على أن الاستقرار في المنطقة حاسم بالنسبة للأمن العالمي.

وأوضح في بيان أن مجموعة الثماني وضعت هذه المبادرة بالتشاور مع الحكومتين الافغانية والباكستانية وكذلك مع البنك الدولي والبنك الاسيوي للتنمية.

واجتمع وزراء خارجية المجموعة للإعداد لقمة رؤساء دول مجموعة الثماني التي ستعقد في موسكوكا بمقاطعة اونتاريو بكندا يومي 25 و26 يونيو/حزيران المقبل.

ويبحث الوزراء جملة ملفات تتعلق بالامن العالمي خاصة إيران وكوريا الشمالية بالنسبة للنووي وافغانستان وباكستان واليمن بالنسبة للارهاب.

ويشارك في الاجتماع وزراء خارجية بريطانيا وكندا والمانيا وفرنسا وايطاليا واليابان وروسيا والولايات المتحدة بالاضافة الى ممثلة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون.