تأجيل إصدار تقرير الأمم المتحدة حول اغتيال بنظير بوتو

بنظير بوتو
Image caption بوتو اغتيلت وسط حشد من أنصارها في 27 ديسمبر 2007

تأُجل إعلان تقرير الأمم المتحدة في اغتيال رئيسة وزراء باكستان السابقة بينظير بوتو وذلك بناء على طلب باكستان.

وقد وافق الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على التأجيل حتى 15 من أبريل نيسان وذلك قبل ساعات من الموعد المقرر لإعلانه.

واغتيلت بوتو رئيسة الوزراء السابقة وزعيمة حزب الشعب الباكستاني في 27 ديسمبر/ كانون الأول في روالبندي القريبة من إسلام اباد في عملية انتحارية بينما كانت تقوم بحملة للانتخابات النيابية.

وقال وزير الإعلام الباكستاني إن بلاده طلبت تأجيل إصدار التقرير حيث سيقوم رئيسان سابقان بتقديم إفادتهما.

وقال قمر الزمان كايرا ان الرئيسين اللذين لم يكشف عن اسميهما قد حذرا بوتو من تعريض حياتها للخطر وأن شهادتهما "يمكن أن تكون مفيدة للجنة التحقيق للعثور على من يقف وراء اغتيالها".

استنفار أمني

وأكد مارتن نسيركي المتحدث باسم الأمم المتحدة أن التقرير قد انتهى بالفعل ولم يطلع عليه أحد سواء الأمين العام للأمم المتحدة ولا الحكومة الباكستانية.

وقد تم حجب التقرير بناء على طلب من الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري أرمل بنظير بوتو وذلك بعد أن أمضت اللجنة الدولية تسعة أشهر في التحقيق في وقائع وظروف القتل.

ويرأس لجنة التحقيق الدولية التي تضم ثلاثة محققين سفير تشيلي إلى الأمم المتحدة هيرالدو مونوز وعضوية كل من مارزوكي داروسمان نائب العام الاندونيسي الأسبق وبيتر فيتزجيرالد الذي قاد تحقيقا أوليا في مقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

Image caption الرئيس الباكستاني السابق رفض إجراء تحقيق دولي في اغتيال بوتو من قبل الأمم المتحدة

وشكلت اللجنة الدولية بناء على طلب من الحكومة الائتلافية الباكستانية التي يقودها حزب الشعب الباكستاني.

وكانت الحكومة السابقة التي يقودها حلفاء للرئيس السابق برويز مشرف قد اتهمت زعيم طالبان الباكستانية بيت الله محسود باغتيال بوتو.

يشار إلى أن محسود قتل في غارة جوية شنتها طائرات أمريكية بدون طيار فى أغسطس/آب الماضى.

ولاتزال محاكمة عدد كبير من المتشددين الاسلاميين المتهمين بالضلوع في عملية الاغتيال مستمرة.

يذكر أن بوتو كانت أول سيدة تتولي منصب رئيسة وزراء في دولة إسلامية.

وقبل الاعلان عن التأجيل نقلت وكالة الأنباء عن متحدث باسم الامم المتحدة في اسلام اباد قوله إن جميع مكاتب المنظمة الدولية في البلاد ستغلق لثلاثة أيام اعتبارا من يوم الاربعاء "تجنبا لأية مواقف غير مرغوب فيها" قد تترتب على نشر التقرير بشكل علني ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان سيتم إغلاق المكاتب بعد الإعلان عن تأجيل إصدار التقرير.