كيف يقرر الصدريون رئيس الوزراء الجديد للعراق؟

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

خارج مقر التيار الصدري في حي الصدر المكتظ بالسكان في بغداد خيمة كبيرة أقيمت كمركز اقتراع للتصويت في الاستفتاء الذي دعا إليه الزعيم واسع النفوذ مقتدى الصدر لتحديد اسم الشخص المفضل لدى أتباع التيار لتولي منصب رئيس الوزراء.

داخل الخيمة انقسم المقبلون على الإدلاء بأصواتهم ـ أو غالبيتهم العظمى ـ حول الأسماء الخمسة الواردة في الاستفتاء.

من بين الخمسة رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي ومنافسه الرئيسي إياد علاوي العلماني والذي فاز على المالكي بنسبة ضئيلة.

غير أن الجميع في هذا المركز ـ أحد المراكز العديدة التي أقيمت في المساجد ومقار التيار الصدري في بغداد وغيرها من أنحاء البلاد ـ اتفقوا على أمر واحد.

فهم لا يريدون أن يحتفظ المالكي بمنصبه.

وحين تسأل فيما إذا كان هناك من يؤيد المالكي يأتيك الجواب بالإجماع "لا مالكي".

"لقد دمرنا بالركود وبالاعتقالات ونقاط التفتيش، على حد قول أحد السكان المستائين".

"الشباب هنا جميعهم عاطلون عن العمل. نحن تعبون. لقد عذب ناسنا في السجون. اضطهدت أس

رهم، وقد سئمنا".

"هو لم يأت لنا إلا بالأسى والوعود التي لا تتحقق".

"كله أكاذيب، بالنسبة لنا هنا هو قد فشل".

غير أن اسم علاوي العلماني الشيعي الذي استمد معظم التأييد له من السنة قوبل أيضا بجوقة من عدم الاستحسان بين هؤلاء الشيعة المتدينين.

"هو بعثي، ونحن لا نريد ان يعود"، ملمحين إلى الاتهامات بأن القائمة العراقية التي يترأسها علاوي قد أصبحت موئلا لمؤيدي نظام صدام حسين البعثي والمتعاطفين معه.

جعفر الصدر

شائعات رائجة

ومن بين الأسماء الخمسة المستفتى عليها إبراهيم الجعفري الذي شغل منصب رئيس الوزراء لفترة قصيرة وذلك في أول حكومة منتخبة بعد زوال نظام حسين، وهناك عادل عبد المهدي نائب رئيس الجمهورية من المجلس الإسلامي الأعلى شريك الصدريين في الائتلاف، والخامس هو جعفر الصدر عضو البرلمان عن حزب الدعوة، وهو حزب المالكي. ووالد جعفر الصدر هو مؤسس حزب الدعوة وقد أعدمه صدام حسين عام 1980.

عدد ضئيل جدا من الناخبين من تحدث بود عن رئيس الوزراء السابق الجعفري.

إلا أن عددا كبيرا منهم قال إن لديه اسما سادسا يضيفه إلى القائمة ـ كما دعاهم الاستفتاء ـ وهو اسم قصي عبد الوهاب، وهو نائب من التيار الصدري غير معروف كثيرا ، ويمثل التيار حيث لا يوجد هناك أي ممثل له بين الأسماء الخمسة الأولى.

نوري المالكي

وتروج شائعات بأن جهات عليا قد نقلت للناس النتيجة التي يريدها زعيم التيار مقتدى الصدر ـ الذي يقيم منذ سنتين في مدينة قم الإيرانية ـ

وفيما لو تحقق ذلك وفاز عبد الوهاب بالاستفتاء فإن ذلك سيلبد الأجواء ـ الملبدة أصلا ـ بعد الانتخابات.

ويشكل التيار الصدري بنوابه الأربعين جزءا رئيسيا من الائتلاف الوطني العراقي، وهو تحالف شيعي جاء في المرتبة الثالثة في الانتخابات النيابية حيث حصل على 70 مقعدا.

ويحدد الائتلاف الكفة الراجحة في ميزان القوى السياسية في العراق، فبدونه لا يمكن لقائمة علاوي العراقية (91 مقعدا) أو ائتلاف القانون الذي يرأسه المالكي (70 مقعدا) تحقيق الأغلبية اللازمة لتشكيل الوزارة (163 مقعدا).

صانع الملوك

لكن أن يحاول الصدريون فرض مرشحهم فهذا أمر مختلف تماما.

فهو لن يكون مرشحا توفيقيا وإنما سيشكل انتخابه خطوة تثير الكثير من الجدل، ومن الصعب تخيل نجاحها.

فأن تكون صانع ملوك شيء، أما أن تكون الملك نفسه فهذا أمر آخر.

وإذا ما انتهى الاستفتاء بتأييد علاوي أو المالكي فهذا سيحسم الأمر.

لكن قد يبرز اسم أي من الثلاثة الباقين في قائمة المرشحين كمرشح توفيقي في المداولات العنيفة التي ستتبع.

وكان المالكي قد صرح بأن التحالف بين الائتلافين الشيعيين (ائتلاف القانون والائتلاف الوطني العراقي) حتمي.

ويعتقد أن إيران التي تتمتع بنفوذ كبير بين الشيعة في العراق تحبذ التقارب الشيعي.

إلا أن الائتلاف الوطني العراقي لا يبدو ميالا في هذه الآونة لذلك.

فالغالبية العظمى من أتباعه (وهم الصدريون) يمقتون المالكي بسبب قضائه على جيش المهدي قبل عامين.

ويرى مراقبون أن الاستفتاء وسيلة لإعطاء الزخم الشعبي للتحرك ضد المالكي، والذي كان سيبدو بدونه مسألة انتقام شخصي او سياسي.

كذلك فإن عمار الحكيم زعيم المجلس الإسلامي الأعلى ـ المكون الثاني للائتلاف الوطني العراقي ـ قد أثنى على إياد علاوي مرددا بعزم أن المجلس لن ينضم لحكومة لا تتمثل فيها كتلة علاوي.

والتصويت في الاستفتاء الصدري حر وسهل ومفتوح لكل من يرغب بذلك.

ولم يتضح ما إذا تم اتخاذ إجراءات لمنع الإدلاء بالصوت أكثر من مرة للشخص الواحد، أو أي محاولات أخرى لتزوير النتيجة.

ويقول مسؤولون إنه سيتم إعلان النتيجة خلال يومين من انتهاء التصويت يوم السبت.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك