مقتل 5 جنود أفغان بنيران ألمانية "صديقة"

جنود من الجيش الأفغان
Image caption 5 من جنود الجيش الأفغاني قتلوا بنيران صديقة

قالت مصادر في حلف شمال الأطلسي( الناتو) إن وحدة ألمانية تابعة للحلف في أفغانستان قد قتلت عن طريق الخطأ خمسة جنود أفغان مساء يوم أمس الجمعة في مقاطعة قندوز.

وقال بيان للحلف إن الجنود الأفغان كانوا يستقلون سيارتين مدنيتين وقد فشلوا في الانصياع لتحذير بالتوقف على أحد الطرق.

وتقول التقارير إن قوات ألمانية كانت على الطريق نفسه متوجهة للاشتباك مع قوات من طالبان في أعقاب هجوم خلف ثلاثة قتلى من الجنود الألمان.

وأعرب حلف الناتو عن أسفه لسقوط القتلى من الجنود الأفغان في حادث اعتبره "نيران صديقة"، وتشارك ألمانيا بثالث أكبر قوة ضمن قوة المساعدة الأمنية الدولية "ايساف" التي ينشرها الحلف في أفغانستان.

وقال بيان صادر عن إيساف انها تعتقد ان السيارتين كانتا تقلان عناصر من الجيش الوطني الأفغاني في طريقها إلى قندوز.وإن القوات الدولية استنفدت كل وسائلها لإقناع السيارتين بالتوقف، قبل أن تطلق النار مما أسفر عن مقتل خمسة جنود على الأقل.

وكان ثلاثة جنود ألمان قد قتلوا وأصيب عدد اخر بجروح خطيرة في وقت سابق من الجمعة خلال معركة مع عناصر طالبان في مقاطعة قندوز.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، استدعى قادة ألمان في المنطقة نفسها طيران الناتو للتدخل إثر اختطاف شاحنتي وقود تابعتين للحلف، وأسفرت الغارات الجوية وقتها عن مقتل عشرات المدنيين الأفغان، الأمر الذي خلف ضجة سياسية في ألمانيا لم تهدأ حتى الآن.