بوليفيا: انصار موراليس يتقدمون على المعارضة في الانتخابات المناطقية والمحلية

جسيكا جوردان
Image caption رشح انصار موراليس ملكة الجمال السابقة جسيكا جوردان لتمثلهم في انتخابات ولاية بيني

اشارت استطلاعات رأي الناخبين الى ان انصار الرئيس البوليفي اليساري ايفو موراليس حققوا تقدما طفيفا على معارضيه في الانتخابات المناطقية والمحلية التي شهدتها البلاد يوم الاحد.

وكان الرئيس موراليس وحزبه، الحركة من اجل الاشتراكية، قد بذلا جهودا كبيرة لاقناع الناخبين في الولايات الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة، وهي اشد الولايات البوليفية معارضة لبرامج موراليس في اعادة توزيع الاراضي والثروات.

الا ان مرشحي المعارضة تمكنوا من الاحتفاظ بثلاث على الاقل من الولايات الشرقية الاربع حسب ما اشارت اليه استطلاعات آراء الناخبين. ومن المقرر ان تعلن النتائج الرسمية للتصويت يوم الاثنين.

ويتقدم المرشحون الموالون للحكومة لمناصب حكام الولايات في خمس من الولايات البوليفية التسع، مما سيعزز سيطرة موراليس على ولايتي لاباز وكوتشابامبا.

كما يتمتع حلفاء موراليس باغلبية مريحة في الكونجرس البوليفي كما يتمتعون بدعم الجيش، كما انهم قد يفوزون قريبا بتأييد الجهاز القضائي الذي سينبثق عن اول انتخابات لقضاة المحكمة العليا.

ولكن رغم تمتعه بدعم ثلثي الناخبين البوليفيين ما زالت برامج موراليس تعرقل من جانب حكام الولايات المعارضين الذين ما لبثوا يحاولون انتزاع السيطرة على عائدات الثروات الغازية التي تتمتع بها ولاياتهم من ايدي الحكومة المركزية.

واشارت الاستطلاعات الى تقدم المعارضة في ولايات تاريخا وسانتا كروز وبيني، التي رشح انصار موراليس ملكة الجمال السابقة جسيكا جوردان لتمثلهم فيها.

اما في انتخابات العمد، فقد فاز انصار الحكومة بعمودية ميدنتين كبيرتين، الا انهم خسروا عمودية العاصمة لاباز.