قرغيزستان: الحكومة المؤقتة تسمح للأمريكيين باستخدام قاعدة ماناس

أوتنبييفا
Image caption أوتنبييفا طمأنت ككلينتون على مصير القاعدة

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إن حكومة قرغيزستان المعلنة من جانب واحد سمحت للولايات المتحدة بالاستمرار في استخدام قاعدة ماناس الجوية لنقل المؤن إلى جنودها في أفغانستان.

وأضاف متحدث باسم وزيرة الخارجية الأمريكية أن رئيسة الحكومة المؤقتة روزا أوتنبييفا طمأنت كلينتون في اتصال هاتفي بالتزام الحكومة المؤقتة بالتعهدات السابقة بشأن القاعدة.

وكان قادة المعارضة قبل الاستيلاء على الحكم قد اقترحوا تقصير مدة العقد المبرم الذي يتيح للأمريكين استخدام القاعدة.

وكانت الولايات المتحدة قد جمدت التحركات العسكرية في القاعدة الأسبوع الماضي على إثر حدوث التمرد المضاد للحكومة.

وقد تمكن المحتجون من الإطاحة بالرئيس بينما فقد العشرات حياتهم جراء أحداث العنف.

أسابيع من التململ

وتستأجر الولايات المتحدة القاعدة الموجودة في مدينة ماناس من حكومة قرغيزستان، ولكن زعماء المعارضة لمحوا الى نيتهم إلغاء عقد التأجير.

ويمر آلاف الجنود الأمريكيين في القاعدة كل شهر في طريقهم الى أفغانستان.

وتحتفظ روسيا أيضا بقاعدة في اراضي قرغيزستان، وكان وجود القاعدتين مثار جدل في القترة الأخيرة.

وكانت أوتنبييفا، وهي وزيرة خارجية سابقة، قد أخبرت القسم القرغيزي في بي بي سي أن حكومتها المؤقتة ستفي بالتزاماتها.

وكانت أحداث العنف في قرغيزستان قد أعقبت أسابيع من التململ بسبب ارتفاع الاسعار واتهامات بالفساد.

وسقط نتيجة أحداث العنف التي اندلعت في مدينة بيشكيك ومدن أخرى 76 شخصا كما جرح 1600 شخص.

ويعتقد أن الرئيس المخلوع كورمانبك باكييف مختف في مكان ما جنوبي البلاد.

وصرحت أوتنبييفا أنها لن تستخدم العنف ضد باكييف بل تريد تقديمه الى المحاكمة بتهمة المسؤولية عن مقتل العشرات، وإن كانت لا تستطيع ضمان سلامته، حيث هناك من يريدون الانتقام منه، حسبما ما قالت لوكالة رويترز للأنباء.