نبذة عن : الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

كانت شخصية الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي وآراؤه مثيرة للجدل على حلبة السياسة الدولية , غير أن مواقفه السياسية اليمينية كانت تحظى بقبول الكثير من مواطنيه البولنديين.

ولد في يونيو/حزيران 1949 ودرس القانون والإدارة في جامعة وارسو، .وحظى مع شقيقه التوأم ياروسلاف بشيء من الشهرة حين مثلا في فيلم "ولدان سرقا القمر" في سن الثامنة.

وقد انضم كاتشينسكي الى شقيقه في الحركة المناهضة للنظام الاشتراكي في السبعينيات من القرن الماضي، وسبق أن تم اعتقاله بموجب قانون الطوارئ في مطلع الثمانينيات بسبب نشاطه السياسي.

وأصبح مستشارا للجنة الإضراب في أحواض بناء السفن في مدينة جدانسك البولندية خلال الأعمال الاحتجاجية التي قادتها نقابة التضامن المعارضة عام 1980.

كاتشينسكي

كانت شخصية كاتشينسكي وآراؤه مثيرة للجدل

وكان الشقيقان من أبرز مؤيدي ليخ فاوينسا، مؤسس نقابة التضامن في أول انتخابات حرة شهدتها البلاد عام 1990 ولكنهما وجدا نفسيهما خارج الحلبة السياسية في بداية التسعينيات بعد الخلاف الذي نشب مع فاوينسا الذي أصبح رئيسا للبلاد.

وأسس كاتشينسكي حزب العدالة والقانون الذي يعتمد قيم الكنيسة الكاثوليكية، مع شقيقه التوأم ياروسلاف عام 2001. يذكر أن والد كاتشينسكي كان مقاتلا في حركة المقاومة ضد النازي في الحرب العالمية الثانية.

ويشار إلى أن ليخ كاتشينسكي كان يتمتع بسلطات أقل من رئيس الوزراء إلا أنه كان له دور كبير في وضع السياسة الخارجية.

وخلال فترة حكمه عزز الرئيس الراحل من أجندة اليمين المحافظ وعارض التسرع في التوجه نحو اقتصاديات السوق الحر، وأيد أيضا الحفاظ على برامج الرعاية الاجتماعية.

لم يتردد في استخدام الأسلوب العاطفي للمخاطبة، بغية الوصل الى درجة اعلى من التأثير.حين كان عمدة للعاصمة وارسو منع مسيرات للمثليين مرتين، كما عبر عن تأييده لعقوبة الإعدام.

انتخب كاتشينسكي رئيسا لبولندا عام 2005 ممثلا عن حزب العدالة والقانون، وقال كاتشينسكي في حملته الانتخابية حين ترشحه للرئاسة إن بولندا بحاجة الى الانتقال من مرحلة "الجمهورية الثالثة" كما كانت تسمى الى "الجمهورية الرابعة" القائمة على القوة والعدل الاجتماعي.

وخلال فترة رئاسته اعتاد استخدام حقه الرئاسي في نقض مشروعات القوانين التي قدمتها الحكومة الساعية لتحرير الاقتصاد مثلما فعل عام 2008 عندما رفض خططا تشجع المستشفيات على العمل بموجب أسس تجارية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك