القوات الباكستانية تقتل 54 "مسلحا" في منطقة خيبر

باكستان
Image caption كثيرا ما يهاجم المسلحون الامدادات عبر ممر خيبر

قال مسؤول باكستاني ان القوات الباكستانية قتلت 54 يشتبه في أنهم من المسلحين في غارات جوية الليلة الماضية شمال غربي البلاد.

وقد شنت الضربة الجوية التي استهدفت تجمعا للمقاتلين المتمردين في وادي تره باقليم خيبر.

وقالت مصادر المسلحين ان المقاتلات الباكستانية قصفت موقعا للمسلحين في منطقة خيبر على الحدود الافغانية السبت، مما اسفر عن مقتل 45 شخصا.

وونقلت وكالة رويترز للانباء عن عضو بارز في جماعة مساحة في المنطقة قوله ان" المقاتلات ضربت اولا منزلا حيث توجد جماعتنا، وبعد دقائق عندما ذهبت جماعتنا لانتشال الجثث من الانقاض ضربتهم المقاتلات مرة ثانية".

وقال عضو الجامعة المسلحة ان التقلى خليط من المسلحين والمدنيين.

واكد ناطق باسم عسكري ان الطائرات دكت مواقع المسلحين في المنطقة وقال انه لا تتوافر لديه معلومات عن الضحايا.

وقال رئيس ادارة خيبر شفيع الله وزير "ان ما لا يقل عن 42 مقاتلا من عسكر الاسلام قتلوا كما تم تدمير اثنين من مخابئهم".

وتعتبر منطقة خيبر القبلية، التي تتمتع بما يشبه الحكم الذاتي، ممرا رئيسيا للامدادات الغربية التي تشحن من ميناء كراتشي الى داخل افغانستان من خلال ممر خيبر. وكثيرا ما يهام المسلحون القوافل في المنطقة.

وكانت القوات العسكرية والامنية قد صعدت من هجماتها في الفترة الاخيرة في منطقة خيبر ومنطقة اوركازي المجاورة ضد المسلحين الذين هربوا من المعارك اليت تدور في منطقة سوات حيث معاقل طالبان.

وقد حدت الهجمات على الامدادات الغربية في ممر خيبر بالولايات المتحدة وحلفائها الى التفكير في الاستعانة بطرق بديلة.