براون يعلن برنامج حزب العمال الانتخابي ويتعهد بعدم رفع الضرائب

أعلن رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون البرنامج الانتخابي لحزب العمال الحاكم وتعهد بعدم رفع الضرائب وبإجراء إصلاحات تهدف إلى "تجديد" بريطانيا، مصرَّا على اعتبار أن حزبه يمتلك "خطة للمستقبل".

Image caption براون أثناء الإعلان عن برنامج حزبه الانتخابي: سوف يكون المستقبل إمَّا تقدميا أو محافظا، لكنه لن يكون الأمرين معا

وقال براون إن العماليين سيكونون "مصلحين أشدَّاء بلا هوادة للأسواق المالية وللخدمات العامة" في حال فوزهم بفترة رابعة في رئاسة الحكومة.

ففي خطاب ألقاه الاثنين في منطقة إيدجباستون في مدينة برمنجام بإنجلترا وخصصه للكشف عن تفاصيل برنامج حزبه الانتخابي، قال براون إن حزب العمال يواجه "كفاحا من أجل حياتنا".

وقال: "سوف يكون المستقبل إمَّا تقدميا أو محافظا، لكنه لن يكون الأمرين معا."

وأردف بقوله: "نحن نقوم بعمل للمستقبل. نحن نبني مستقبلا يكون عادلا ومنصفا للجميع."

"شعارات فارغة"

ورفض زعيم حزب العمال "الشعارات الفارغة حول التغيير" من قبل حزب المحافظين، وتعهد بطرح "خطة واقعية وجذرية لبريطانيا".

وقال إنه يودُّ خلق "طبقة متوسطة تكون أكبر مما كانت عليه في أي وقت مضى".

وفي ضوء فضيحة تكاليف النفقات التي طوَّقت عنق البرلمان البريطاني مؤخرا، تعهَّد براون باستبدال "السياسات التي فقدت مصداقيتها وثقة الناس بها، بأخرى جديدة وتكونون أنتم، أي الشعب، السيد فيها."

وأضاف قائلا: "لن يرتاح العماليون أو يهدأ لهم بال، بل سيكون مصلحين أشداء يخوضون حرب لا هوادة فيها لإصلاح الدولة."

خطط "بدون تفاصيل"

وتعليقا على البرنامج الانتخابي لحزب العمال، قال المحرر السياسي في بي بي سي، نك روبينسون: "لقد حدّّد البرنامج الحاجة لخيارات صارمة وحازمة، لكن يبدو أنه لم يعطِ الكثير من التفاصيل بشأنها."

لكن براون قال إنه أوضح الإجراءات التي تحتاجها خططه لتقليص العجز في الميزانية بمعدَّل النصف.

وأضاف قائلا: "لقد عملنا أكثر من أي بلد آخر لعرض خططنا بالتفصيل، بما في ذلك التغييرات الضريبية وتخفيض الإنفاق العام والنمو الذي سوف نحققه من أجل أن نجعل ذلك ممكننا."

هجوم على المحافظين

يُشار إلى أن براون كان قد شنَّ يوم الخميس الماضي هجوما لاذعا على خطة حزب المحافظين، الغريم والمنافس الرئيسي لحزب العمال في الانتخابات المقبلة التي سُتجرى في السادس من الشهر المقبل، والرامية إلى إلغاء الزيادة المقترحة على ضريبة التأمينات الاجتماعية.

وقال براون: "إن هذه الخطة تعتمد على الوهم والخديعة".

Image caption يسعى كل من الأحزاب الرئيسية الثلاثة إلى خطب ودِّ الناخبين قبل الانتخابات

وجاءت انتقادات براون لخطة المحافظين تلك بعد أن أصدر 68 من مسؤولي كبرى الشركات البريطانية بيانات أيدوا فيها الخطة الرامية إلى خفض ما وصفه زعيم المعارضة وزعيم حزب المحافظين المعارض، ديفيد كاميرون بأنه يمثل "ضريبة على الوظائف".

كان براون قد قال في حوار أجرته معه بي بي سي، إن خطة حزب المحافظين "تفتقد إلى المصداقية، لطالما وُضعت بدون دراسة معمقة".

يُشار إلى أن الحكومة البريطانية كانت قد كشفت مؤخرا عن خطة لرفع ضريبة التأمينات الاجتماعية بنسبة واحد بالمائة اعتبارا من العام المقبل، قائلة إن ذلك يهدف لتوفير موارد مالية إضافية ستستُخدم لدعم الخدمات الحكومية الضرورية كالتعليم والصحة والشرطة.