رئيس الوزراء الصيني يتعهد بإعادة تعمير منطقة الزلزال

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تعهد رئيس الوزراء الصيني، وين جيابو، لدى زيارته لمقاطعة يوشو التي ضربها الزلزال والواقعة في جبال التبت النائية بإعادة تعمير المنطقة.

وقال جيابو "ستبذل الحكومة جهودا شاملة" لإعادة تعمير المنطقة. ويأتي تعهد رئيس الوزراء في ظل مواصلة فرق الإنقاذ عمليات التنقيب عن ناجين.

وقضى السكان ليلة أخرى في العراء وسط جو بارد. ويقول مسؤولون صينيون إن حصيلة الضحايا بلغت 791 قتيلا و294 مفقودا لكن سكانا محليين يقولون إن الحصيلة أعلى بكثير من الأرقام المتداولة.

ووصل عدد جرحى الزلزال الذي بلغت قوته 6.9 درجة إلى 11486 شخصا. ويُقدر عدد المنازل التي تهدمت بـ 15 ألف منزل في يوشو علما بأن آلاف المشردين والجرحى ظلوا يتنظرون وصول المساعدات.

ويقول مراسل بي بي سي، داميان جراماتيكوس، الذي وصل إلى أكثر البلدات المتضررة جراء الزلزال في جيكو إن أول ما شاهده هو سلسلة من المعابد البوذية والمحلات والمباني المنهارة.

تنقيب

مباني متهدمة جراء زلزال الصين

وواصلت السلطات الصينية في إقليم تشينغهاي في شمال غربي الصين الذي ضربه الزلزال يوم الأربعاء الماضي جهود الإنقاذ في محاولة منها للعثور عن ناجين.

وذكرت تقارير أن المنطقة المتضررة تستقبل المساعدات الانسانية والأدوية وعمال الانقاذ باتجاه المناطق المتضررة.

وأدى الزلزال إلى تشريد آلاف السكان، ولا تزال فرق الإنقاذ تبحث في الأنقاض بطريقة يدوية على أمل العثور على ناجين.

وافادت وسائل الاعلام الرسمية الجمعة أن الزلزال أدى الى مقتل 65 شخصا ينحدرون من مقاطعة سيشوان المجاورة التي تعرضت لزلزال عام 2008.

وتوجهت قوافل عسكرية إلى المناطق المتضررة جراء الزلزال وهي تحمل آلات الحفر ومعدات لانتشال الأجسام الثقيلة، بالإضافة إلى نقل عمال الإسعاف والمساعدات.

ومن المتوقع أن تصل الطلائع الأولى لقوافل الإسعاف إلى المنطقة المتضررة في غضون ساعات.

ورغم وصول رحلات إسعاف جوية إلى مطار يوشو وهي تحمل معدات طبية وعمال إغاثة، فإن انهيار الطريق الرابط بين المطار ومدينة يوشو البالغ سكانها نحو 70 ألف شخص حال دون وصول المساعدات إلى مستحقيها.

جهود الإنقاذ في الصين

أدى الزلزال إلى تشريد آلاف السكان

ويقول مسؤولون إن 85 في المئة من المباني في بلدة جيكو تعرضت للتدمير، وأظهرت صور بثها التلفزيون الصيني الحكومي أن الشوارع تحولت إلى أنقاض.

وتهدمت العديد من المدارس مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 56 طالبا، منهم 22 طالبا في مدرسة في يوشو.

ودعا الرئيس الصيني، هو جينتاو، إلى إنقاذ أكبر عدد ممكن من السكان علما بأن نحو 5 آلاف عامل إسعاف يشاركون في جهود الإغاثة منهم 700 جندي.

وقالت وزراة الشؤون المدنية إنها سترسل 5 آلاف خيمة و50 ألف معطف و 50 ألف لحاف في ظل قلة الخيام والأدوية والمعدات الطبية.

وتلقت الصين برقيات التعاطف وعروض المساعدات من الدول الأجنبية مثل اليابان وروسيا وفرنسا.

ونجحت السلطات في انتشال نحو 900 شخص أحياء من تحت الأنقاض منذ وقوع الزلزال. وفي هذا السياق، عثرت فرق الإنقاذ على فتاة عالقة تحت الأنقاض لأكثر من 12 ساعة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك