مئات الالاف يشاركون في تأبين الرئيس البولندي

بولندا تستقبل جثامين الضحايا
Image caption تقرر اقامة جنازة رسمية للضحايا يوم السبت

يشارك مئات الالاف من البولنديين فى تأبين الرئيس البولندي السابق ليخ كاتشنسكى ومرافقية الذين لقوا مصرعهم في حادث تحطم الطائرة الرئاسية في روسيا السبت الماضى.

ومن المقرر تشييع جثماني الرئيس كاتشنسكي وزوجته في جنازة رسمية تقام في كاتدرائية فافل في كراكوفيا يوم الاحد و يحضرها زعماء العالم من بينهم الرئيس الامريكي باراك أوباما.

وكشف التسجيل الصوتي للصندوق الاسود للطائرة التي كان يستقلها الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي والتي تحطمت يوم السبت في سمولنسك غربي روسيا إن قائد الطائرة كان على علم بأن الطائرة على وشك أن تتحطم.

وقال رئيس المحققين البولنديين أندريتش سيرمت إنه من الواضح أن طاقم الطائرة كان يعلم بأنه "لا محالة من وقوع كارثة" بعدما اصطدمت الطائرة بقمم الاشجار.

وقال مصدر روسي إن شريط التسجيل يظهر أن طاقم الطائرة لم يجبر من جانب الركاب رفيعي المستوي على متن الطائرة على اتخاذ مخاطر. وكان الحادث قد أودى بحياة الرئيس البولندي و96 شخصا آخرين.

وكان جثمانا الرئيس ليخ كاتشنسكي وزوجته ماريا هما أول من أعيدا الى بولندا التي أعلنت الحداد الرسمي طوال الاسبوع الحالي.

وقد تم اعادة رفات 67 من اجمالي الضحايا البالغ عددهم 96 شخصا. وكان قد تم ارسال معظم الرفات الذي يعاني تشوهات وحروق بالغة الى العاصمة الروسية موسكو للتعرف عليها عقب الحادث.

لحظات عصيبة

Image caption يجري فحص حطام طائرة الرئيس البولندي

وقال محققون روس إن قائدي الطائرة البولدنيين تجاهلوا تحذيرات متكررة من جانب مسؤولي مراقبة الطيران الروس بالهبوط في مطار بديل بسبب الضباب الكثيف في سمولنسك.

وقد ألمح البعض الى أن طاقم الطائرة تعرض لضغوط لتجاهل التحذيرات والهبوط بالطائرة لحضور مراسم احياء الذكرى السبعين لمجزرة قتل فيها 22 الف ضابط بولندي بأمر من ستالين في منطقة كاتين قرب سمولنسك في روسيا.

غير أن مصدر قريب من التحقيقات رفض الافصاح عن اسمه قال لوكالة الانباء الروسية انترفاكس إنه لا يوجد دليل في تسجيلات الطائرة على قيام أي من المسؤولين رفيعي المستوي على متن الطائرة باجبار قائديها على الهبوط قرب سمولنسك.

وأضاف المصدر إن تحليلات البيانات المستخلصة من الصندوق الاسود تشير الى أن "خطأ قائد الطائرة هو الذي تسبب في الحادث".

غير أن القائد العسكرى البولندي كريزستوف باروسكي رفض التقارير الروسية ووصفها بأنها مجرد " تكهنات " وحذر من أن الوقت لا يزال مبكرا لاستخلاص نتائج ما دامت التحقيقات لاتزال جارية.

ومن جانبه قال سيرمت لراديو بولندا " طاقم الطائرة كان علم بأنه لا محالة من الكارثة المقبلة لاسيما بسبب ترنج الطائرة بعد اصطدام أجنحتها بقمم الاشجار، وهو الامر المؤكد حدوثه".

وقال الكولونيل بيجنيو زيبا ، المدعي العام العسكري إن قائد الطائرة كان على علم حيث أن اللحظات الاخيرة من التسجيل كانت " عصيبة" غير أنه لم يدل بمزيد من التفاصيل.

وقال مسؤول بولندي إن احد الصناديق السوداء الثلاثة التي كانت على متن الطائرة روسية الصنع طراز Tu-154 قد أعيد الى بولندا بينما لا يزال يجري فحص الصندوقين الاخرين في موسكو.

وكان المسؤولون يأملون في الكشف عن فحوى الصناديق السوداء رسميا يوم الخميس غير أنه من المقرر إرجاء ذلك الى ما بعد الجنازة.