أفغانستان: كرزاي يعين رئيسا جديدا للجنة الانتخابية المستقلة

حامد كرزاي
Image caption اللجنة الانتخابية تعرضت لانتقادات دولية

عين الرئيس الافغاني حامد كرزاي السبت رئيسا جديدا للجنة الانتخابية المستقلة وذلك بعد استقالة اكبر مسؤولين اثنين فيها على خلفية مزاعم بحدوث تزوير.

وقال وحيد عمر الناطق باسم الرئيس الافغاني في مؤتمر صحفي ان "فاضل احمد مناوي عين رئيسا للجنة الانتخابية المستقلة".

وكانت اللجنة الانتخابية قد تعرضت لانتقادات من مراقبين دوليين لفشلها في التعامل مع مزاعم بالتزوير.

وكان رئيس اللجنة الانتخابية عزيز الله لودين ومساعده داود علي نجفي استقالا في 6 ابريل/ نيسان بعد اتهامات بالتزوير في الانتخابات الرئاسية الاخيرة في آب/اغسطس 2009.

يذكر ان مناوي هو استاذ فقه اسلامي يعمل اصلا في اللجنة بعد ان شغل مناصب ادارية منذ الاطاحة بنظام طالبان في 2001.

وتأتي هذه الخطوة في وقت تستعد في افغانستان لاجراء انتخابات برلمانية في سبتمبر/ ايلول المقبل.

كما جاءت هذه الخطوة من قبل كرزاي بعد مطالبات عديدة استمرت لاشهر من الولايات المتحدة وحلفائها من اجل تنقية العملية الانتخابية في اعقاب عمليات التزوير واسعة النطاق التي شهدتها البلاد في الانتخابات الرئاسية العام الماضي.

وكانت افغانستان ستخسر كل من الدعم المادي للانتخابات المقبلة والتأييد الدولي الواسع في حال لم تلب هذه المطالب.

وكادت الخلافات حول معالجة الانتخابات الرئاسية الماضية والمطعون فيها بالتزوير ان تؤدي الى عرقلة العلاقات بين الولايات المتحدة وافغانستان.

كما عين كرزاي ثلاثة افغان واثنين من مندوبي الامم المتحدة في جماعة المراقبة المدعومة من قبل الامم المتحدة والتي كشفت عن التزوير الذي حصل في الانتخابات الرئاسية والتي اجريت في العشرين من اغسطس/ اب.

وقالت الامم المتحدة انها توصي الان الدول المانحة للافراج عن الاموال المخصصة للانتخابات البرلمانية.

وكان وزير الخارجية السابق عبد الله عبد الله، والمنافس الأبرز للرئيس كرزاي، قد وجه انتقادات حادة الى اللجنة الانتخابية التي تعين الحكومة اعضائها، معتبرا أنها تحابي الرئيس كرزاي.

وكرر الرئيس كرزاي انتقاداته للبلدان الغربية التي اتهمها بتنسيق عمليات الغش والتزوير الكثيفة في الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدال الصيف الماضي.