الكاردينال الكوبي أورتيجا: كوبا في أسوأ أزماتها

أورتيجا
Image caption أورتيجا قال ان ماحقة النشطاء شيء محزن

قال الكاردينال جيمي أورتيجا رئيس الكنيسة الكاثوليكية في كوبا إن الناس هناك يجاهرون بعدائهم للنظام الاشتراكي.

وقال أورتيجا في تصريح لنشرة كاثوليكية إن هناك إجماعا شعبيا على ضرورة قيام الحكومة بتغييرات على جناح السرعة.

وحث الكاردينال السلطات في كوبا على إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين.

وتواجه كوبا أسوأ أزمة اقتصادية منذ انهيار المنظومة الاشتراكية.

وكان للأزمة الاقتصادية العالمية والمقاطعة الأمريكية والأعاصير التي ضربت كوبا أثر سيء على الاقتصاد.

ويقول مراسل بي بي سي في هافانا مايكل فوس انها ليست المرة الأولى التي يعلق فيها الكاردينال على الأوضاع العامة في كوبا، ولكن حديثه هذه المرة كان أكثر صراحة وجرأة.

يذكر ان الرئيس راؤوول كاسترو أجرى بعض التغييرات والإصلاحات الاقتصادية ولكنه نبه الى أن أي تغييرات إضافية ستتطلب وقتا.

وقال أورتيجا إن الناس يختلفون على كيفية حل مشاكل البلاد ولكنهم يتفقون على أن هناك ضرورة لإجراء تغييرات فورية.

وأشار أورتيجا الى موت أحد المعارضين الذي كان في إضراب عن الطعام، وملاحقة نشيطات منظمة "سيدات متشحات بالبياض" وهن زوجات وأمهات المعتقلين السياسيين، ووصف تلك الملاحقات بأنها "محزنة".

وانتقد الكاردينال الرئيس الكوبي باراك أوباما بسبب عدم إجرائه حوارا مع كوبا ومواصلته سياسة أسلافه نحو كوبا.