استئناف نصف الرحلات الجوية المقررة في اوروبا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلنت هئية مراقبة الملاحة الجوية في القارة الاوروبية ان عدد الرحلات الجوية التي ستقوم بها الطائرات في الاجواء الاوروبية ستصل الى نحو نصف عددها قبل توقف هذه الرحلات بسبب سحب الرماد البركاني التي غطت اجزاء واسعة من سماء القارة.

وقالت الهيئة التي مقرها في بروكسل ان نحو 14 الف رحلة جوية ستسير الثلاثاء من اصل 27500 رحلة جوية كانت تتم في الايام العادية.

ومن بين المدن التي شهدت مطاراتها عودة اقلاع وهبوط الطائرات باريس وفرانكفورت وامستردام.

لكن انتشار سحابة جديدة من الرماد البركاني القى بظلاله على امكانية عودة الحركة للاجواء البريطانية اذا ما زال اغلب المطارات البريطانية ومن بينها هيثرو مغلقا.

وكانت سحب الرماد البركاني المنبعثة من بركان ايسلندا قد ادى الى شل الرحلات الجوية في اوروبا منذ ستة أيام.

واعادت النرويج إغلاق مجالها الجوي في الجنوب الغربي من البلاد بسبب السحابة البركانية، بعد أن أعادت فتح مجالها الجوي بالكامل الإثنين.

فقد قامت شركات "كي إل إم" الهولندية و"إير فرانس" الفرنسية ولوفتهانزا الألمانية بتسيير رحلات دولية ليل الإثنين الثلاثاء.

وقالت لوفتهانزا إن عدداً من طائراتها قد أقلع من مطار فرانكفورت مساء الاثنين بعد موافقة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على السماح للشركة بتسيير نحو خمسين رحلة لإعادة الركاب العالقين بالخارج.

ومن المنتظر أن تعيد رحلات شركة لوفتهانزا ما يقارب خمسة عشر ألف راكب عالقين في مطارات بافريقيا وآسيا والأمريكيتين إلى مطارات مدن فرانكفورت ميونيخ، ودوسيلدورف الألمانية.

طائرة هولندية تقلع من مطار سكيفول بأمستردام

وزراء النقل في الاتحاد الأوروبي حدووا مسارات لاستئناف الملاحة الجوية

فوران من جديد

كان علماء في إيسلندا يراقبون ثورة البركان قد قالوا إن الثوران قد دخل مرحلة جديدة يزداد خلالها نفث الحمم بدلاً من الرماد والغبار وأضافوا إن البركان ما يزال ناشطاً ويمكن أن يسبب ثوراناً في بركان آخر بالقرب منه.

أثرت الأزمة على نحو 7 ملايين راكب

أثرت الأزمة على نحو 7 ملايين راكب

كما أن هيئة الطيران الوطنية التي تدير حركة النقل الجوي في أجواء بريطانيا قالت إن سحابة جديدة من الرماد تنتشر جنوباً وشرقاً باتجاه البلاد. وأشارت إلى أن هذا يطرح السؤال حول مدى صوابية القرارات التي اتخذت بفتح بعض المطارات شمالي بريطانيا.

جاء ذلك بعد أن وافق وزراء نقل دول الاتحاد الأوروبي على تخفيف الحظر على النقل الجوي في أنحاء أوروبا.

وفي جهود لضمان أمن الطيران، اقترح الوزراء خلق ثلاث مناطق طيران، واحدة تظل مغلقة بالكامل بسبب استمرار تهديد الرماد البركاني. فيما يسمح بتسيير الرحلات في المنطقة الثانية، وتفتح المنطقة الثالثة بشكل محدود أمام الطيران.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك