الحكومة الفرنسية تقرر المضي قدما في حظر النقاب

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال مراسلنا في باريس محمد بلوط إن الحكومة الفرنسية حزمت أمرها وقررت حظر ارتداء النقاب في فرنسا ووضعه خارج القانون.

وقال مراسلنا إن القرار اكتسى طابعا وطنيا وسياسيا إستثنائيا، لأنه اتخذ بعد اجتماع في الإليزيه ضم إلى جانب الرئيس نيكولا ساركوزي مجلس الوزراء وقادة الكتل النيابية، من الأكثرية والمعارضة.

وقال لوك شاتل الناطق بإسم الحكومة إن تقرر أن يكون الحادي عشر من أيار مايو المقبل موعدا لبلورة مشروع القانون في مجلس الوزراء ليطرح على مجلس النواب للمناقشة والتصويت عليه في تموز يوليو المقبل.

ولن يتوقف حظر ارتداء النقاب على المسلمات في الإدارات العامة وحدها، بل وسيشمل الأماكن العامة، كما سيمنع ظهور المنقبات في الشوارع.

النقاب

هناك ما يصل إلى ألفي منقبة في فرنسا

وتشير إحصائيات وزارة الداخلية الفرنسية إلى أن بفرنسا نحو ألفي منقبة، من بين ستة ملايين مسلم يقيمون على الأراضي الفرنسية. لكن المتحدث باسم الحكومة قال إن الهدف من حظر النقاب هو احتواء الظاهرة والحيلولة دون تمددها مستقبلا وإنطواء المسلمين على أنفسهم.

وطلب الرئيس الفرنسي من حكومته أن تحتج في مقدمة قانونها لحظر النقاب، بالدفاع عن كرامة المرأة، وقيم الجمهورية الفرنسية.

لكن مراسلنا يقول إنه يبدو أن الحكومة الفرنسية قد قررت عدم الأخذ بنصيحة مجلس الدولة، وتجاهل تحذيره من حظر النقاب في الأماكن العامة, وهو ما قد يعرض القانون لاحتمال الطعن بعدم دستوريته، وذلك لنقضه مبدأ الحريات العامة.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك