الفيفا يتوقع اقبالا كبيرا على مباريات كأس العالم في جنوب افريقيا

كأس العالم
Image caption ملعب كيب تاون الذي سيستضيف جانبا من مباريات كأس العالم

استخف الامين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم جيروم فالكه بما يقوله المشككون بنجاح دورة كأس العالم المقبلة التي ستفتتح في جنوب افريقيا في يونيو/حزيران المقبل، وقال إن الملاعب ستمتلئ بنسبة 95 في المئة من طاقتها على الاقل اثناء الدورة.

يذكر ان مبيعات التذاكر لمباريات الدورة انطلقت في جنوب افريقيا في الرابع عشر من الشهر الجاري، وقد بيعت الى الآن اكثر من مئتي الف تذكرة.

وقال فالكه إنه لن يتم توزيع التذاكر الـ 300 الف غير المباعة بالمجان، مؤكدا ان فيفا "تعمل على عدد من البرامج الموازية."

وتوقع فالكه ان يزور جنوب افريقيا اثناء انعقاد الدورة 360 الف زائرا اجنبيا على الاقل.

الا ان الامين العام، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي عقده في سويسرا، اعترف بأن على الفيفا "بذل المزيد من الجهد" في سبيل الترويج لبيع التذاكر، وذلك عقب المبيعات الاولية الضعيفة نسبيا.

ويعترف مسؤولو الفيفا الآن بأنهم اخطأوا في الاعتماد في بيع التذاكر على الانترنت، خصوصا فيما يتعلق بهواة الكرة في جنوب افريقيا.

كما لم يكن الاقبال على شراء التذاكر قويا من جانب هواة الكرة الاجانب، إذ ارجع كثيرون التذاكر التي اشتروها.

ويرجع المسؤولون ضعف المبيعات الى الازمة الاقتصادية العالمية اضافة الى مخاوف الهواة من مستويات الجريمة المرتفعة في جنوب افريقيا.

ولكن محرر بي بي سي للشؤون الرياضية ديفيد بوند يقول إن "الفيفا واثقة جدا من نجاح الدورة الى حد الاستعداد لافتتاحها غدا. ولكن الاتحاد ما زال يواجه اسئلة صعبة حول الامن وانخفاض عدد المشجعين والاخطاء التي ارتكبت في عملية بيع التذاكر."

ويمضي المحرر للقول: "قال رئيس الفيفا سيب بلاتر في آخر تصريح ادلى به حول كأس العالم بأنه يشعر شعور ممثل قبل صعوده الى خشبة المسرح، مضيفا بأن جنوب افريقيا لن تخذل العالم."

ويأمل بلاتر في ان يتمكن رئيس جنوب افريقيا الاسبق نيلسون مانديلا - البالغ من العمر 91 عاما - من حضور جانب من الدورة.

كما عبر بلاتر عن امله بأن تحقق الفرق الافريقية نتائج طيبة في الدورة، ولكنه شكك في حكمة القرارات التي اتخذتها بعض من هذه الدول - كجنوب افريقيا وساحل العاج ونيجيريا - بتغيير مدربي منتخباتها قبيل انطلاق الدورة.

وقال بلاتر: "إن المواهب التي يتمتع بها اللاعبون الافارقة لا تقل عن تلك التي يتمتع بها اللاعبون الآخرون بمن فيهم لاعبو البرازيل، بل ان مواهبهم تفوق مواهب الآخرين في كثير من الاحيان وخاصة على الصعيد الفردي."

ولكنه اضاف: "ما يعوز الافارقة هو التكتيك، ولكن انى لهم ان يطوروا تكتيكاتهم وهم يستبدلون مدربيهم قبل اشهر قليلة من انطلاق اهم دورة في العالم؟"

وختم بلاتر حديثه بالقول: "كانت الفرق الافريقية دوما من افضل الفرق المتنافسة في بطولات الاندية العالمية، وانا اتوق لرؤية منتخب افريقي يصل الى دور شبه نهائي كأس العالم."