استطلاع: بريطانيا بحاجة الى دور سياسي جديد في العالم

افغانستان
Image caption قال معظم الذين استطلعت آراؤهم إن العملية العسكرية في افغانستان "حيوية" للامن البريطاني

في استطلاع اجراه مركز ابحاث متخصص بالشؤون الدفاعية، قال 88 في المئة من العاملين البريطانيين في الشؤون الامنية والدفاعية إن البلاد بحاجة الى اعادة تقييم جذرية لدورها في السياسة العالمية.

وقد شارك في الاستطلاع الذي اجراء المعهد الملكي للخدمة العسكرية اكثر من الفين من المنتسبين للسلكين العسكري والامني.

وقال 57 في المئة من الذين استطلعت آراؤهم إن العمليات الحربية التي ينفذها الجيش البريطاني في افغانستان تعتبر اساسية من اجل ضمان امن البلاد، بينما رفض ثلث المشاركين في الاستطلاع هذا الطرح.

وقد نشرت نتائج الاستطلاع عشية اجراء ثاني مناظرة انتخابية متلفزة يشارك فيها زعماء الاحزاب السياسية الثلاثة الكبرى والتي سيكون محورها السياسة الخارجية.

الرادع النووي

وقال 58 في المئة من المشاركين في الاستطلاع إن مصلحة بريطانيا تكمن في استمرار العلاقة الخاصة التي تقيمها مع الولايات المتحدة على حساب علاقاتها بشركائها الاستراتيجيين الآخرين.

وفيما يخص الاولويات الامنية للحكومة البريطانية المقبلة، قال اكثر من 80 في المئة من الذين استطلعت آراؤهم إن مكافحة الارهاب ستظل المهمة الاكثر الحاحا.

واتفق 53 في المئة من المشاركين في الاستطلاع مع الموقف المعلن لحزبي العمال والمحافظين الداعي الى تجديد نظام ترايدنت النووي باعتبار ان منافعه الامنية والسياسية تتخطى بوضوح كلفته المالية وثمنه الدبلوماسي. الا ان ثلث المشاركين عارضوا هذا التوجه.

مواقف سياسية

وتقول كارولين وايات مراسلة بي بي سي للشؤون الدفاعية إن الاحزاب الثلاثة الرئيسية وعدت باجراء استعراض مفصل لاستراتيجية بريطانيا الدفاعية بعد الانتخابات المقبلة المقرر اجراؤها في الشهر المقبل. وسيكون من شأن هذا الاستعراض الوصول الى قرار حول الدور الذي ينبغي على البلاد الاضطلاع به على المسرح الدولي.

ومن المقرر ان تستغرق مناظرة اليوم الخميس - والتي ستدور في مدينة بريستول غربي انجلترا - 90 دقيقة.

وكانت استطلاعات الرأي قد رجحت كفة زعيم حزب الديمقراطيين الاحرار نك كليج في المناظرة الاولى التي جرت في الاسبوع الماضي والتي تمحورت حول القضايا الداخلية، حسب شريحة واسعة من الرأي العام.

ويأمل الديمقراطيون الاحرار في ان تساعد مواقفهم المناهضة لغزو العراق والمنتقدة لسير العمليات العسكرية في افغانستان في تغليب كفة زعيمهم في مناظرة اليوم.

ولكن حزبي العمال والمحافظين يعتقدان ان موقف الديمقراطيين الاحرار سيكون ضعيفا بسبب معارضتهم لتجديد الرادع النووي وسياساتهم الاوروبية.