انهيار الائتلاف الحكومي في بلجيكا قبيل مناقشة حظر النقاب في البرلمان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قدم رئيس الحكومة البلجيكية إيف ليتريم استقالته إلى الملك ألبرت الثاني وذلك في أعقاب إعلان الحزب الفلمنكي المشارك في الائتلاف الحاكم سحب تأييده للحكومة مما أدى إلى انهياره

ويتركز خلاف الحزب الفلمنكي مع الحكومة حول حقوق البلجيكيين الناطقين باللغة الفرنسية في المناطق القريبة من العاصمة بروكسل وهو ما يعكس خلافات أعمق بين المجموعتين الهولندية والفرنسية في بلجيكا.

ويقول مراسلنا في بروكسل إن مستقبل رئيس الوزراء غير واضح، فربما يرفض الملك استقالته ويطلب منه تشكيل الحكومة من جديد. أما إذا قبل الملك الاستقالة فسوف يعني ذلك إجراء انتخابات جديدة.

مرتديات النقاب

مشروع القانون يهدف إلى حظر النقاب في الأماكن العامة في بلجيكا

وجاءت هذه الأزمة السياسية قبل ساعات من مناقشة مشروع قانون لفرض حظر على ارتداء النقاب في الأماكن العامة، كان من المقرر أن يبحثه البرلمان البلجيكي.

وأصبح من المرجح حاليا أن يرجيء البرلمان مناقشة مشروع القانون المقترح في انتظار حل الأزمة السياسية الحالية.

ويحظى مشروع القانون الخاص بحظر النقاب بتأييد الأحزاب الخمسة المشاركة في الائتلاف الحكومي، ولذا يتوقع المحللون أن يتبنى البرلمان المشروع.

وكانت الحكومة الفرنسية قد أعلنت الأربعاء عن خطط لحظر النقاب في الأماكن العامة في فرنسا.

وقال الرئيس نيكولا ساركوزي إن النقاب يعد قمعا للمرأة. وقال برونو لورو عضو الحزب الاشتراكي إن حزبه يؤيد هذه الخطوة.

وانتقدت منظمات إسلامية وجماعات معنية بحقوق الانسان، الخطوة التي يعتزم البرلمان البلجيكي الاقدام عليها بشأن حظر النقاب، وقالت إن الحظر يعد انتهاكا لحق من ترغبن في ارتدائه.

وقال مراسلنا في بروكسل إن مشروع القانون لم يذكر النقاب صراحة إلا أنه ينص على حظر ارتداء أي ملابس تخفي هويات الأشخاص في الأماكن العامة مثل الحدائق والمباني والشوارع.

وطبقا لمشروع القانون المطروح يعاقب كل من يخالف القانون بغرامة قدرها من 15 إلى 25 يورو، ويمكن أن يواجه السجن لمدة سبعة ايام أو السجن والغرامة معا، ما لم يحصل على تصريح من الشرطة بارتداء مثل هذه الملابس.

ويقول مؤيدو مشروع القانون الجديد إنه ضروري لأسباب أمنية، حتى تتمكن الشرطة من التدقيق في هويات الأشخاص.

ويرى هؤلاء أيضا أن حظر الملابس التي تغطي الوجه مهم لضمان التجانس الاجتماعي في البلاد، وحتى يمكن للأشخاص رؤية وجوه بعضهم البعض والتواصل الطبيعي فيما بينهم.

إلا أن مراسنا يقول إن هناك حوالي ثلاثين امرأة أو نحو ذلك، ترتدين النقاب في بلجيكا، من بين مسلمي بلجيكا البالغ عددهم نحو مليون نسمة.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك