توجيه تهمة القرصنة لصوماليين في الولايات المتحدة

أحد المتهمين
Image caption هذه هي المحاكمة الثانية في أمريكا لاشخاص صوماليين متهمين بالقرصنة

مثل أحد عشر صوماليا يشتبه في صلتهم بالقرصنة أمام محكمة امريكية، حسبما قال مسؤولون.

ويواجه هؤلاء الاشخاص الذين قبضت عليهم الشهر الماضي اقوات البحرية الأمريكية، اتهامات متشمل القرصنة، والهجوم على سفينة بغرض النهب والسلب، والاعتداء واستخدام سلاح ناري.

وعند وصولهم الى مبنى المحكمة في ولاية فرجينيا، ظهر أحدهم ورأسه مضمدة بالأربطة، كما حمل ضباط شخصا آخر.

وكان هؤلاء الأشخاص قد ظلوا محتجزين على متن سفن حربية أمريكية إلى أن ينتهي الإعداد لتقديمهم للمحاكمة.

محاكمات القرصنة

وقد قبض على خمسة منهم من قبل سفن البحرية الامريكية يوم 31 مارس/ آذار عندما أطلقوا النار على السفينة من قاربهم. واعتقل ستة اخرون في المياه القريبة من دولة جيبوتي الصغيرة في 10 أبريل/ نيسان. وتأتي هذه العملية القانونية الأمريكية بعد أن أعلنت كينيا - جارة الصومال - انها تعتزم وقف محاكمة القراصنة، بحجة أنها قضية دولية وأنها لا يجب ان تتحمل هذا العبء وحدها. وكان القراصنة الذين ينشطون قبالة السواحل الأفريقية قد كثفوا هجماتهم على السفن في السنوات الأخيرة، واتسع نطاق عملياتهم حتى وصل قرب الهند، على الرغم من وجود دوريات لسفن حربية أمريكية وغيرها من القوات البحرية. ومع تزايد عمليات القرصنة، ودعا البعض الى اقامة المحاكم دولية للتعامل مع المشكلة. وفي العام الماضي ، اتهمت الولايات المتحدة شابا صوماليا في سن المراهقة بمحاولة الاستيلاء على سفينة أمريكية فى المحيط الهندى.