مقتل خمسة في اعمال عنف بين مسلمين ومسيحيين في نيجيريا

نساء يبكين قتلاهن
Image caption نساء يبكين قتلاهن

افادت الشرطة النيجيرية بمقتل خمسة اشخاص في اعمال عنف بعدما عثر على جثة شاب مسلم في جوس عاصمة ولاية بلاتو وسط نيجيريا التي تشهد اعمال عنف طائفية منذ اشهر.

واجتاح مئات الشبان المسلمين الشوارع بعد العثور على جثة الشاب ملقاة في مبنى قيد البناء يعتقد انه قتل على يد مسيحيين الجمعة.

وقال المتحدث باسم الجيش الجنرال دونالد اورجي "ان العثور على الجثة اثار غضب سكان المنطقة الذين شكلوا مجموعة ونزلوا الى الشوارع فقطعوا محاور المنطقة."

وقال اورجي ان ثلاثة مسيحيين قتلوا في هذه العملية الانتقامية، حيث "تعرض مارة للطعن ونقلوا الى المستشفى حيث توفي ثلاثة منهم متاثرين بجراحهم."

واوضح اورجي ان الجيش اضطر الى اطلاق النار في الهواء لتهدئة الوضع بعدما عمد المسيحيون بدورهم الى تشكيل مجموعات.

ونقلت وكالة فرانس برس عن احد سكان المنطقة قوله: "بينما كان الجنود يقطعون الطرق، اقترب القادة المسلمون من الشبان و تفاوضوا معهم وقدموا لهم النصح طيلة ساعة، ثم عدل الشبان عن الاحتجاج وتفرقوا."

وقال مسؤول امني آخر للوكالة ان "قوات الامن انتشرت في المنطقة ونجحت في تهدئة الاوضاع، وان هناك مسؤولا عن الشبان ومسؤولا محليا يساعدان السلطات في التحقيقات."

واشار الجنرال اورجي الى العثور السبت على جثة خامسة في منطقة اخرى، ميانغو، جنوب جوس.

وقبل يومين، انتشلت الشرطة ثماني جثث في قرية مسيحية بمساعدة كلاب متخصصة.

ودفنت مؤخرا 15 جثة تم العثور عليها في غضون ثلاثة ايام في هذه المنطقة المضطربة حيث قتل مئات المسيحيين والمسلمين من قبيلتي فولاني وبيروم حسب نفس المصدر.