"مقتل العشرات" في اشتباكات تشاد

قوات تشادية حكومية
Image caption هذه أول معركة بين الحكومة والمتمردين منذ اتفاق السودان وتشاد على التوقف عن دعم المتمردين

قالت الحكومة التشادية إن الجيش قتل 105 متمردين وتصدي لهجوم جديد في شرق البلاد رغم أن المتمردين نفوا هذه المزاعم.

وقال زعيم إحدى جماعات المتمردين، آدوم يعقوب، إن ضحايا سقطوا في صفوف كلا الطرفين لكنه لم يقدم أي تفاصيل.

وهذه أول معركة بين الحكومة والمتمردين منذ أن اتفق السودان وتشاد في فبراير/شباط الماضي على التوقف عن دعم المتمردين في كلا البلدين.

وأرسل الرئيس التشادي، ادريس ديبي، برقية تهنئة إلى الرئيس السوداني، عمر حسن البشير بمناسية إعادة انتخابه.

وقال وزير الإعلام التشادي، كيدا الله يونس "قواتنا المسلحة تسيطر تماما على المنطقة برمتها" معترفا بمقتل جندي حكومي وجرح ثمانية آخرين.

لكن لم ترد تقارير مستقلة من المنطقة الحدودية بين البلدين. وتقول المراسلة السابقة لبي بي سي في تشاد، كليستي هيكس، إن من غير الوارد أن يحقق المتمردون إنجازات ميدانية حقيقية دون دعم السودان.

وأضافت المراسلة السابقة في تشاد أن المجموعة التي تحارب القوات الحكومية انشقت عن التيار الرئيسي في حركة المتمردين بسبب معارضتها لمباحثات السلام مع الحكومة.

وكان السودان وتشاد اتفقا كجزء من اتفاقية فبراير الماضي على تشكيل قوات مشتركة لمراقبة منطقة الحدود ولم تعلن تشاد عن انسحابها من هذه الاتفاقية.