مقاتلات كندية ترافق طائرة ركاب بعد ورود انذار بوجود قنبلة فيها

كاثاي باسيفيك
Image caption رافقت مقاتلات من طراز ف-18 طائرة الركاب الى مطار فانكوفر

قال مسؤولون امنيون كنديون إن مقاتلات تابعة لسلاح الجو الكندي رافقت طائرة ركاب الى مطار فانكوفر جنوب غربي البلاد بعد ورود انذار بوجود متفجرات على متنها.

وقد هبطت الطائرة التابعة لشركة كاثاي باسيفيك - وهي شركة طيران تتخذ من هونغ كونغ مقرا لعملياتها - القادمة من هونغ كونغ بسلام في مطار فانكوفر في الساعة الثامنة واربعين دقيقة من مساء السبت بتوقيت جرينتش، وتم سحبها الى ركن آمن من المطار.

وقالت الشرطة لبي بي سي لاحقا إن الطائرة خضعت لتفتيش دقيق ولم يعثر على اية مواد متفجرة داخلها، مشيرة الى انها قد تسلمت تحذيرا هاتفيا بوجود قنبلة على متن الطائرة.

وقد تم اجلاء ركاب الطائرة بينما شرعت الشرطة في التحقيق.

وبعد ورود التحذير استنفرت القوة الجوية الكندية طائرتين مقاتلتين من طراز (CF-18) من قاعدة جوية قريبة من فانكوفر لمرافقة طائرة الركاب حتى هبوطها.

وبهذا الصدد، قال ناطق عسكري كندي: "كاجراء احترازي، رافقت مقاتلتان تعملان تحت امرة قيادة الدفاع الجوي لامريكا الشمالية (NORAD) الطائرة حتى هبوطها بسلام في فانكوفر."