الانتخابات البريطانية: زعماء الأحزاب الرئيسية يصعِّدون حملاتهم

سعى قادة الأحزاب السياسية الرئيسية الثلاثة في بريطانيا إلى كسب المزيد من النقاط مع دخول معركة الانتخابات العامة أيامها الأخيرة.

مناظرة بين زعماء الأحزاب البريطانية الثلاثة

يسعى زعماء الأحزاب إلى حشد أكبر قدر من الدعم والتأييد خلال الأيام القليلة المتبقية قبل الانتخابات التي يُتوقَّع أن تسفر عن برلمان معلَّق

فقد قال ديفيد كاميرون، زعيم حزب المحافظين، إن هنالك ثمة حاجة إلى اتخاذ قرارات صعبة في مجال إجراء تخفيض في الإنفاق. لكنه أصرَّ على أن حكومة المحافظين، في حال انتخابها، ستحمي الخدمات الأساسية في البلاد.

جولات ميدانية

أمَّا جوردن براون، رئيس الوزراء وزعيم حزب العمال، فقال خلال جولته على عشر دوائر انتخابية في لندن إن سياسات المحافظين ستسفر عن فقدان وظائف و"خذلان البلاد."

بدوره، حثَّ نِك كليج، زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار، الناخبين خلال جولته في شمال البلاد على التخلي عن عادة التصويت لصالح العمال، وتحويل ولائهم للديمقراطيين الأحرار.

في غضون ذلك، أشارت آخر استطلاعات الرأي إلى أن المحافظين لا يزالون يتقدمون على العمال والديمقراطيين الأحرار، لا بل أن الفجوة بينهم آخذة بالازدياد.

ومع ذلك، يظل احتمال أن تفرز الانتخابات المقبلة عن انتخاب برلمان معلَّق، لا يفوز فيه أي من الأحزاب بالأغلبية، احتمالا قائما.

"زخم" المحافظين

يتعيَّن على المحافظين، في حال انتخابهم، اتخاذ بعض القرارات الصارمة والصعبة للغاية بما يخصُّ الإنفاق الحكومي

ديفيد كاميرون، زعيم حزب المحافظين البريطاني

وتعليقا على تقدم حزبه بنتائج استطلاعات الرأي، قال كاميرون: "يتمتَّع المحافظون الآن بزخم خلال الفترة التي تسبق عملية الاقتراع في السادس من الشهر الجاري."

وقال كاميرون في مقابلة أجرتها معه بي بي سي: "يتعيَّن على المحافظين، في حال انتخابهم، اتخاذ بعض القرارات الصارمة والصعبة للغاية بما يخصُّ الإنفاق الحكومي."

يُشار إلى أن المحافظين، وخلافا لكل من العمال والديمقراطيين الأحرار، أعلنوا صراحة أنهم يعتزمون في حال فوزهم تنفيذ خطة عاجلة لإجراء توفير في الإنفاق الحكومي بمقدار ستة مليارات دولار.

"مقاتلون"

وفي تصريحات اعتُبرت إقرارا من قبله بتقدم المحافظين في استطلاعات الرأي، قال براون: "إن العمال مقاتلون، ونحن نعلم ما الذي يتعيَّن علينا فعله خلال الأيام القليلة المقبلة لإقناع البلاد بنا".

تأتي هذه التطورات بعد ثلاثة أيام فقط من اختتام براون وكاميرون وكليج مناظرتهم التلفزيونية الثالثة والأخيرة، والتي نظَّمتها وأدارتها بي بي سي في مدينة برمنجهام.

إن العمال مقاتلون، ونحن نعلم ما الذي يتعيَّن علينا فعله خلال الأيام القليلة المقبلة لإقناع البلاد بنا

جوردن براون، رئيس الوزراء وزعيم حزب العمال البريطاني

وركَّزت المناظرة، التي استمرت 90 دقيقة، على موضوعات الاقتصاد والهجرة والإسكان وإصلاح النظام السياسي والتعليم والضريبة وترشيد الإنفاق الحكومي.


سياسة معلنة

لكن موضوع السياسات الضريبية للأحزاب الثلاثة طغى على غيره من المواضيع خلال المناظرة، إذ دافع براون عن السياسة المعلنة لحزبه برفع ضريبة التأمينات الاجتماعية اعتبارا من العام المقبل بالقول إنها تأتي لضمان استمرار التمويل للخدمات الحكومية مثل الصحة والشرطة.

واتهم براون خصمه زعيم حزب المحافظين بالسعي للتخلي عن الإعفاءات الضريبية الممنوحة للأسر التي لديها أطفال.

وفي المقابل دافع كاميرون عن السياسة التي أعلنها لخفض الضريبة على الإرث، والتي قال إنها تشجِّع السكان على الادخار، وتعطي النظام الحالي وجها أكثر عدالة.

إلغاء ضريبي

كاميرون (يمين) وبراون (وسط) وكليج

سيطرت قضيتا الاقتصاد والهجرة على حملات الأحزاب الرئيسة الثلاثة

ومن جانبه، كرَّر كليج وعده بإلغاء الضريبة عن أول 10 آلاف جنيه من دخل العمال والموظفين.

كما وعد بعدم اتاحة الفرصة للبنوك بمنح موظفيها علاوات ضخمة كتلك التي دفعتها المصارف على مدى السنوات الماضية.

كما شكَّل موضوع الهجرة قضية تباين واضح بين الأحزاب الثلاثة، إذ يتهم المحافظون خصومهم العماليين بالتسبب بزيادة موجات الهجرة إلى البلاد منذ وصولهم إلى الحزب عام 1997.

ودعا حزب الليبرايين الأحرار إلى معالجة قضية الهجرة بشكل أكثر جرأة ووضوحية، قائلا إنه يتعيَّن معالجة المشكلة بدل التظاهر بأنها غير موجودة أو التعامل معها بشكل خاطئ.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ملف الانتخابات البريطانية

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك