ايرلندا تعيد فتح مجالها الجوي بعد مخاوف الغبار البركاني

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعادت السلطات الايرلندية فتح مجالها الجوي مع منتصف النهار بالتوقيت المحلي، بعد انحسار المخاوف من سحابة الرماد البركاني الجديدة.

وكانت السلطات البريطانية والأيرلندية قد فرضت قيودا على بعض رحلات الطيران بسبب تحرك سحابة الرماد البركاني الايسلندية جنوبا.

وتأتي هذه القيود بعد أقل من ثلاثة أسابيع على اغلاق المجال الجوي الأوروبي بسبب السحابة البركانية.

من جانب آخر يجتمع اليوم وزراء النقل في الاتحاد الأوروبي لمناقشة الفوضى التي نتجت عن قرار حظر الطيران الشهر الماضي وسبل تجنب وقوع ذلك مجددا.

طائرة

السحب البركانية اربكت الطيران باوروبا

وكان الحظر الجديد قد عطل رحلة زعيم حزب المحافظين دايفيد كاميرون الذي كان يخطط للسفر إلى إيرلاندا الشمالية للقيام بحملته الانتخابية هناك.

وقد اتخذت السلطات الملاحية في ايرلندا قرارها بعد ان ذكر مركز يراقب انشطة البراكين ان سحابة من بركان ايسلندا في طريقها الى ايرلندا.

وذكرت هيئة الطيران المدني في بريطانيا، في وقت مبكر ان "زيادة تركز الرماد في الجو ستتسبب باقفال محدود للمجال الجوي في اسكتلندا" مساء الاثنين وصباح الثلاثاء.

وكانت العديد من الدول وشركات الطيران قد أوقفت رحلاتها الجوية لعدة أيام الشهر الماضي وسط مخاوف من أن يتسبب الرماد، وهو مزيج من جزيئات الزجاج، والرمال، والصخور، في تعطيل محركات الطائرات.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك