اعتقال مشتبه به بارتكاب جرائم حرب في كوسوفو

الشرطة الدولية في كوسوفو
Image caption قتل أكثر من 10 آلاف شخص خلال الحرب في كوسوفو في أواخر التسعينيات من القرن الماضي.

اعتقلت الشرطة التابعة للاتحاد الأوروبي في كوسوفو مشتبها به بارتكاب جرائم حرب، وفق ما قاله مسؤولون.

وقالت الصحافة المحلية إن المشتبه به يدعى ثابت جيسي، وكان عضوا في جيش تحرير كوسوفو.

ويتهم المشتبه به بتعذيب السجناء ما بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران عام 1999 من القرن الماضي في منشأة كان يديرها جيش تحرير كوسوفو في بلدة كوكس شمالي ألبانيا.

وأضافت الصحافة المحلية أن المشتبه به احتجز في أعقاب مداهمة لأحد المنازل في العاصمة برشتينا.

ونفذت فرقة أمنية تابعة للاتحاد الأوروبي عملية الاعتقال وتدعى مهمة القانون والعدالة "يولكس".

ويُشتبه أن ثابت جيسي البالغ من العمر 51 عاما تورط في تعذيب المعتقلين خلال التسعينيات من القرن الماضي في مركز كان تابعا لجيش تحرير كوسوفو الذي كان يمثل مركز إمداد رئيسي لجيش تحرير كوسوفو.

ويقول مراسل بي بي سي في برشتينا، نيك ثورب، إن محكمة جرائم الحرب في لاهاي وبعثة الأمم المتحدة في كوسوفو ومؤخرا بعثة الاتحاد الأوروبي تشرف على التحقيقات المتعلقة بجرائم الحرب.

لكن مراسلنا يضيف أن هذه أول مرة يعتقل مشتبه به تورط في جرائم حرب في الأراضي الألبانية.

وكانت محكمة تابعة للأمم المتحدة حكمت على جيسي سنة 2001 بأكثر من خمس سنوات سجنا بسبب الابتزاز.

وقتل أكثر من 10 آلاف شخص خلال الحرب في كوسوفو في أواخر التسعينيات من القرن الماضي.

ورد حلف شمال الأطلسي (الناتو) بقصف صربيا بهدف إرغامها على الاستسلام ثم وضعت كوسوفو تحت إدارة الأمم المتحدة.

وأعلنت كوسوفو استقلالها في فبراير 2008 لكن بلجراد لا تزال تعتبر كوسوفو جزءا من أراضيها.

وفي ديسمبر 2008 استلمت مهمة يولكس شؤون الشرطة والقضاء والجمارك من الأمم المتحدة وقبلت صربيا مهمة الاتحاد الأوروبي.