أنبوب ضخم يحاول تجميع النفط المتسرب في خليج المكسيك

سفينة تنزل رافعة في خليج المكسيك
Image caption تأمل السلطات في تمكن الأنبوب من تجميع نحو 85 في المئة من النفط المتسرب

أقامت السلطات الأمريكية أنبوبا ضخما فوق بئر نفطي يتسرب منه النفط في قاع البحر بخليج المكسيك كان قد شهد انفجارا وذلك في محاولة لاحتواء النفط المتسرب.

ووضعت روبوتات في قاع البحر وزودت بكاميرات تصوير الأنبوب الضخم الذي يصل وزنه إلى 98 طنا فوق منطقة التسرب النفطي التي توجد تحت سطح البحر بنحو 5 آلاف قدم (1500 متر).

وتأمل السلطات في تمكن الأنبوب من تجميع نحو 85 في المئة من النفط المتسرب ثم تحويله إلى ناقلة بحلول يوم الاثنين المقبل.

واتجهت بقعة النفط المتسرب إلى الجزر الموجودة قبالة سواحل لويزيانا.

وعثرت السلطات على طيور البجع وطيور أخرى مغمورة بالزيوت في الجزر غير المأهولة قبالة سواحل لويزيانا علما بأنها ثاني أقدم موئل للحياة البرية في الولايات المتحدة وموطن العديد من الأنواع المهددة بالانقراض.

وقالت هيئة بحرية اتحادية في الولايات المتحدة إن الزيوت الناجمة عن النفط المتسرب يمكن العثور عليها في كل مكان في الجزر.

وظل النفط يتسرب من البئر النفطي لمدة 18 يوما حتى الآن أي ما يقدر بـ 800 ألف ليتر من النفط دون توقف.

ويبعد الحقل النفطي بمسافة 80 كيلومترا عن سواحل لويزيانا علما بأن الانفجار النفطي الذي حصل في منصة نفطية عائمة في الشهر الماضي أدى إلى مقتل 11 عاملا.

وتخشى السلطات من تسرب بقع النفط إلى سواحل لويزيانا وميسيسيبي وآلاباما وفلوريدا.