صيني يطعن حتى الموت ثمانية أشخاص

 حراس أمن يقفون عند مدخل إحدى المدارس
Image caption تعيش الصين حالة تأهب بعد تعرض أطفال لهجمات بالسكاكين

اعتقل صيني بعد طعنه حتى الموت ثمانية أشخاص بما في ذلك ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة، وفق وكالة الأنباء الصينية الرسمية.

وقالت الشرطة إن زهو يزهونك طعن أمه وزوجته وابنته وأربعة من جيرانه وعاملا مهاجرا في إقليم جيانكسي، شرقي الصين.

واعتقل يزهونك مساء السبت بعد أقل من ساعتين على حدوث الهجوم، وفق وكالة شينخوا للأنباء.

وتعيش الصين حالة تأهب بعد تعرض أطفال لهجمات بالسكاكين.

ويقول مراسلون إن استهداف الأطفال في بلد نادرا ما يشهد مثل هذه الهجمات خلق حالة توتر وقلق.

ويرى بعض المحللين أن تزايد الأمراض النفسية بسبب التحولات الاجتماعية السريعة التي تشهدها الصين يقف وراء هذه الهجمات.