الاعلان عن موعد اضراب موظفي الخطوط البريطانية

إضراب طاقم بريتيش إيرويز
Image caption الاضراب سيكبد الشركة خسائر جديدة

اعلنت نقابة مضيفي رحلات الخطوط الجوية البريطانية (بريتيش إيرويز) عن موعد اضراب بسبب خلاف قديم مع الشركة، ورفض النقابة عرضا جديدا من الشركة بخصوص الأجور وظروف العمل.

وكانت نسبة 81 في المئة ممن شاركوا في عملية التصويت (71 في المئة) من أعضاء نقابة "يونايت" قد صوتوا برفض هذا العرض بتوصية من النقابة، وذلك في آخر تطورات أزمة مستمرة من نحو عام.

واعربت الشركة عن خيبتها من الشروع في الاضراب، ووصفت عرضها بأنه "منصف جدا".

ويتزامن اجتماع ممثلي طاقم الضيافة بالنقابة، مع الإحصائيات التي نشرتها إدارة المطارات البريطانية عن شهر أبريل/ نيسان الماضي، الذي شهدت فيها حركة الملاحة صعوبات جمة بسبب الرماد البركاني القادم من أيسلندا.

وتسبب الارتباك الناجم عن ثورة بركان إيافيايو في خسارة بريتيش إيرويز نحو 268 مليون دولار.

وذكرت الشركة أن حركة الإضراب الذي أعلنه طاقم الضيافة شهر مارس/ أيار الماضي تسببت في ارتباك كلفها ما يناهز 97 مليون دولار.

وبات امام نقابة يونايت ان تبلغ الشركة بموعد الاضراب قبل اسبوع من تنفيذه.