ميليباند يخوض سباق زعامة حزب العمال البريطاني

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلن وزير الخارجية البريطاني السابق ديفيد ميليباند نيته خوض سباق الزعامة لحزب العمال.

وبهذا أصبح ميليباند أول من رشح نفسه رسميا لرئاسة حزب العمال بعد استقالة رئيس الوزراء السابق جوردون براون من زعامة الحزب إثر عدم خسارة العمال في الانتخابات الأخيرة.

وقال ميليباند في مؤتمر صحفي أمام مجلس العموم أمس الأربعاء إن حزب العمال بحاجة إلى إعادة بناء نفسه "كقوة إصلاح في السياسة البريطانية".وأشاد ميليباند برئيس الوزراء السابق جوردون براون كما وجه التمنيات الطيبة لحكومة ديفيد كاميرون الجديدة.

واعتبر الوزير السابق نفسه قادرا على إعادة بناء حزب العمال كقوة من أجل التغيير الاجتماعي والاقتصادي في البلاد خلال وجوده في مقاعد المعارضة. وأضاف أن حكومة حزب العمال حققت الكثير " ولكنها مرحلة جديدة بأخطار وفرص وإمكانيات جديدة".

واعتبر التحالف بين حزبي المحافظين والديمقراطيين الأحرار بمثابة " لحظة زخم في السياسة البريطانية تضع مسؤوليات جسام على حزب العمال ليصبح قوة لتوحيد كل أطياف الوسط ويسار الوسط في البلاد".

وكان وزير الداخلية السابق آلان جونسون قد انسحب من السباق على زعامة العمال وأعلن تأييده لميليباند.

و من المتوقع أن يواجه ميليباند منافسة من قيادات حزبية أخرى مثل جون كروداس عضو مجلس العموم وإد بولز وزير شؤون المدارس السابق.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك