نيويورك: انتهاء حالة تأهب بسبب سيارة مشبوهة واعتقال ثلاثة أشخاص

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

رفعت شرطة نيويورك صباح الجمعة حالة انذار اعلنت بعد العثور مساء الخميس على سيارة مشبوهة في جنوب منهاتن قرب ساحة يونيون سكوير.

وقال متحدث باسم الشرطة إن "كل شيء طبيعي". وكانت الشرطة انتشرت بكثافة في هذا الحي الذي يشهد حركة كثيفة في نيويورك وارسل فريق من خبراء المتفجرات بعد العثور على عبوتي غاز في مؤخر السيارة المشبوهة المتوقفة قرب محطة المترو في ساحة يونيون سكوير.

وأوضحت الشرطة انه تم ادخال جهاز إنسان آلي "روبوت" إلى السيارة عبر احدى نوافذها ما اثار انفجارا قويا. وقال المتحدث باسم شرطة نيويورك بول براون إن قوزات الأمن غادرت الموقع بعدما شرح صاحب السيارة الذي يملك شركة تقوم بصيانة الاراضي والحدائق سبب وجود عبوتي الغاز في السيارة.

وذكر المتحدث أن الشرطة اخلت المنطقة من باب الحيطة بعد العثور على السيارة متوقفة امام مقر شركة "كون اديسون" وهي من كبرى شركات الطاقة.

جاء ذلك بينما اعتقلت السلطات الامريكية ثلاثة أشخاص ضمن تحقيقاتها بشأن محاولة التفجير الفاشلة التي شهدتها نيويورك مؤخرا.وفتشت الشرطة منازل في نيويورك ونيوجيرسي وماساشوتس في وقت مبكر من يوم الخميس.

وقال المتحدث باسم وزارة العدل الأمريكية دين بويد إن الرجال الثلاثة اعتقلوا على خلفية انتهاك قوانين الهجرة.

وتأتي هذه الاعتقالات بعد حوالي أسبوعين من محاولة التفجير الفاشلة في تايمز سكوير بنيويورك، والتي وجه الاتهام فيها للأمريكي من أصل باكستاني فيصل شاهزاد (30 عاما).

فيصل شاهزاد

قال شاهزاد إنه عمل منفردا لتنفيذ هجوم نيويورك

وقال مصدر أمني لوكالة اسوشييتد برس إن اثنين من الرجال الثلاثة من باكستان، مضيفا أن أحدهم قد اعتقل بسبب إقامته في الولايات المتحدة بعد انتهاء تأشيرة دخوله إلى البلاد.

بينما ينتظر الثاني صدور حكم من محكمة الهجرة بشأن بقائه في البلاد أو ترحيله منها.وقامت الشرطة كذلك بتطويق منزل آخر في مدينة بوسطن.

وقال أحد سكان المنطقة إنه سمع صوت عنصر من (اف بي آي) يطلب من شخص آخر أن يرفع يديه إلى أعلى حوالي الساعة السادسة بالتوقيت المحلي (11:00 بتوقيت جرينيتش).

وأوضح المتحدث باسم وزارة العدل أن هذه الاعتقالات تأتي نتيجة للأدلة التي جمعت خلال الأسبوعين الماضيين.

وكان شاهزاد أخبر المحققين أنه يعمل منفردا، لكن المحققين كشفوا عن علاقات محتمله بين محاولة التفجير الفاشلة وكل من باكستان طالبان ومجموعة إسلامية في كشمير.

يذكر أن حركة طالبان الباكستانية أعلنت عن مسؤوليتها عن محاولة التفجير الفاشلة في نيويورك، وإذا صح هذا الإدعاء فأن تلك المحاولة ستكون أول عملية لها داخل الولايات المتحدة.

وأعلن وزير العدل الأمريكي اريك هولدر الاحد الماضي أن الولايات المتحدة باتت تملك دليلا يؤكد وقوف حركة طالبان باكستان خلف محاولة الاعتداء في نيويورك.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك