نيك كليج يدافع عن تحالفه مع المحافظين

الحكومة الائتلافية في بريطانيا
Image caption يأتي كلام كليج في ظل استعداد الحزب لعقد اجتماع خاص لمناقشة الائتلاف

دافع رئيس حزب الديمقراطيين الليبراليين البريطاني، نيك كليج، عن قراره رفض التحالف مع حزب العمال، قائلا إنه كان فكرة "غير قابلة للتطبيق" واعتبر من طرف الناخبين "غير شرعي".

وقال كليج الذي يتولى منصب نائب رئيس الوزراء في حكومة ديفيد كاميرون في مقال نشره في صحيفة الجارديان إن الاتئلاف الذي شكله مع حزب المحافظين تسبب في "مفاجأة وبعض الاستياء".

لكن كليج أضاف أن "طريقا مسؤولا كان غير متاح" للتعامل مع الوضع الذي أفرزته الانتخابات الأخيرة في ظل عدم حصول أي حزب من الأحزاب الرئيسية على الأغلبية المطلوبة.

ويأتي كلام كليج في ظل استعداد الحزب لعقد اجتماع خاص لمناقشة الائتلاف.

وكان كاميرون أعلن الثلاثاء الماضي عن الدخول في ائتلاف مع الديمقراطيين الليبراليين اقتضى تعيين أربعة وزراء منهم في الحكومة وتعيين كليج نائبا لرئيس الوزراء.

ويقول محللون إن دخول الحزب في ائتلاف حكومي مع المحافظين أصاب بعض الناخبين بخيبة أمل.

وقال كليج في مقاله "هناك أشخاص في اليمين واليسار يعتقدون أن الحزب كان عليه رفض هذا الائتلاف".

وأضاف "لكن الحقيقة أن لا طريق مسؤولا كان متاحا للتعامل مع الوضع الذي أفرزته الانتخابات الأخيرة".

ومضى قائلا "لم تكن حكومة أقلية لتكون قادرة على التصدي للتحديات السياسية والاقتصادية التي تواجهنا".

لكن كليج أقر أن هناك بعض المشكلات التي تنتظر هذا الائتلاف في المستقبل، مضيفا أن هناك "مطبات وورطات في الطريق...كانت هناك تنازلات مهمة من قبل الطرفين وهناك حاجة للمزيد".