ألمانيا وبريطانيا قد تغلقان أجزاء من مجاليهما الجويين بسبب الرماد

طائرة تحط
Image caption ستجري السلطات الألمانية اختبارات للتأكد من درجة كثافة الغبار في الأجواء

لم تستبعد السلطات البريطانية والبريطانية أن يؤثر الرماد المنبعث من بركان أيسلندا على حركة الملاحة الجوية خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقالت الحكومة البريطانية إنه قد يتعين اغلاق أجزاء من المجال الجوي البريطاني من يوم الأحد وحتى يوم الثلاثاء بسبب الرماد البركاني.

وذكرت وزارة النقل أن مناطق مختلفة من المجال الجوي من بينها الجزء الجنوبي الشرقي حيث يقع مطار هيثرو الأكثر نشاطا في أوروبا ستغلق على الأرجح في أوقات مختلفة.

وجاء في بيان لوزير النقل فيليب هاموند أن: "شركة ان. ايه. تي. اس التي تدير خدمات النقل الجوي في بريطانيا ستنصح بفرض إغلاق للمجال الجوي متى يكون ذلك ضروريا."

وفي ألمانيا قال المسؤول عن مراقبة الحركة الملاحة الجوية أكسل راب لوكالة الأسوشييتد برس، الرحلات قد تشهد بعض الارتباك ابتداء من يوم الاثنين، لكنه حرص على التنبيه إلى أن المؤشرات ما زالت "مبهمة جدا".

وستجري ألمانيا يوم الأحد رحلة جوية تجريبية لقياس مدى تركز الرماد البركاني في الأجواء. ولن يُتخذ أي قرار بشأن إغلاق المجال المجوي في وجه الرحلات المدنية إلا بعد الحصول على نتيجة هذه الرحلة التجريبية.

وقال أجوست جونار جيلافسون المسؤول في إدارة الوقاية المدنية في أيسلندا إن كثافة الرماد المتطاير عن بركان إيافيتليوكوتله لا تزال كما كانت عليه، لكن وجهة الرياح قد تغيرت.