الكونجو: حكم بإعدام 11 متهما في الهجوم على بلدة مبانداكا

جندي دولي في الكونغو
Image caption تتعرض القوات الدولية لهجوم المسلحين المعارضين للحكومة

أصدرت محكمة في جمهورية الكونجو الديمقراطية أحكاما بالإعدام على 11 متهما بالتورط في الهجوم على بلدة مبانداكا في نيسان/إبريل الماضي.

وكانت البلدة قد شهدت هجوم مسلحين على القوات الحكومية والدولية المرابطة فيها.

كما أصدرت المحكمة حكمها بتبرئة أربعة من المتهمين الستة والثلاثين في القضية.

فيما اصدرت أحكاما بالسجن على بقية المتهمين.

وقال المحامي ستيف أوميكونغو الذي ترافع عن المجموعة للمحامين إن بعض موكليه مزارعون اعتقلوا أثناء فلاحة حقولهم.

وأضاف أنه سيتقدم بطعن في هذه الأحكام.

الهجوم

وكان جندي من قوات حفظ السلام الدولية وموظف تابع للامم المتحدة في جمهورية الكونجو الديمقراطية قد قتلا في الهجوم على البلدة.

وقال مسؤولون في الامم المتحدة ان مسلحين لم يعرف لاي فئة ينتمون هاجموا مبانداكا عاصمة اقليم اكواتور بشمال الكونجو حيث جرت المعركة التي اسفرت عن وقوع القتيلين.

وقدر مسؤول في الامم المتحدة عدد المسلحين بأكثر من 30، ونقلت وكالة رويترز للانباء عن مصادر مقربة من المنظمة ان ما جرى "جزء من الصراع العرقي في المنطقة".

وتابعت الوكالة بالقول ان "المسلحين عبروا نهر الكونجو وهاجموا مقر اقامة الحاكم وسيطروا على مطار المدينة في هجوم مباغت على القوات الكونجولية وقوات الامم المتحدة."

ويعتقد ان لا علاقة للهجوم على مبانداكا بالقتال بين قوات مدعومة من الامم المتحدة والمتمردين شرق الكونجو، الا ان المنطقة الشمالية كانت قد شهدت اعمال عنف قبلي اواخر العام الماضي بسبب حقوق صيد الاسماك.