مجلس الشيوخ الأمريكي يقر إصلاح النظام المالي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أقر مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون لاصلاح النظام المالي بعمق لم يسبق له مثيل منذ عام 1930.

وصوت 59 من أعضاء مجلس الشيوخ لصالح إقرار مشروع القانون بينما عارضه 39.

ويخلق مشروع القانون إمكانيات جديدة لمراقبة المخاطر المالية ويجعل تصفية الشركات الكبرى المتعثرة أسهل.

وقال الرئيس باراك أوباما أنه لن يكون على الأمريكيين بعد الآن "دفع ثمن أخطاء وول ستريت"

وبموجب القانون سيجري تأسيس هيئة رقابة خاصة، وسيفرض قيودا على القروض البنكية ويطلب ضمانات من المقترضين لإمكانية السداد.

وكان اوباما قد قال إن موافقة مجلس الشيوخ الاميركي على وقف النقاشات حول مشروعه لاصلاح النظام المالي و المضي قدما نحو التصويت النهائي يعد انتصارا على مجموعات الضغط التي انفقت ملايين الدولارات لاسقاط المشروع.

أوباما

أوباما يقول ان التصويت انتصار على مجموعات الضغط

واضاف اوباما ان الهدف من الاصلاحات ليس معاقبة البنوك و انما حماية الاقتصاد ككل و حماية الشعب الاميركي و ضمان عدم تكرار الازمة التي ادت الى خسارة ملايين الاميركيين لوظائفهم كما كادت ان تدخل الاقتصاد في الركود.

و اكد اوباما ان التوصل الى مشروع موحد بين مجلس الشيوخ و النواب يتطلب الكثير من الجهد و توقع ان تواصل الشركات الكبرى في وول ستريت الضغط من اجل وضع العراقيل امامه.

وقال زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد: " يقول مشروع القانون لوول ستريت لن تستطيعوا بعد الآن المقامرة بأموال الناس".

وستكون هناك جولات تصويت أخرى قبل أن يتحول مشروع القانون إلى قانون.

وستكون هناك ضرورة لتكيف مشروع القانون مع نسخة أقرها مجلس النواب في شهر ديسمبر/كانون أول.

هبوط في الأسواق المالية

في هذه الأثناء شهدت الأسواق المالية الأمريكية هبوطا وسط مخاوف من أزمة ديون في منطقة اليورو.

وهبط مؤشر داو جونز بـ 376 نقطة، وهو الهبوط الأكثر حدة منذ شهر فبراير/شباط، كما هبط مؤشر ناسداك بممعدل 4 في المئة.

وكان مؤشر داكس الألماني قد انخفض بنسبة 2.02 في المئة ومؤشر كاك في باريس بنسبة 2.25 في المئة، أما في لندن فقد انخفض مؤشر فوتسي بنسبة 1.25.

وساهم ارتفاع غير مسبوق في نسبة البطالة في الولايات المتحدة في الهبوط الذي شهدته الأسواق المالية في نيويورك، كما ساهمت في ذلك المخاوف من استشراء أزمة الديون في منطقة اليورو.

وقال المحلل المالي الاستراتيجي سكوت ماركويلر :"ان الاضراب العام في اليونان والمخاوف من تحوله الى أحداث عنف شبيهة بتلك التي وقعت أثناء الإضراب السابق زادت من القلق".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك