لا مؤشرات على ناجين في موقع تحطم الطائرة الأفغانية

منطقة سكردارا الجبلية
Image caption موقع تحطم الطائرة

وصل فريق البحث في افغانستان الى حطام طائرة الركاب التي تحطمت في منطقة جبلية شمال العاصمة كابول.

وأعلن وزير الملاحة الجوية محمدالله باتاش العثور على بعض الجثث، لكن لا مؤشرات على وجود ناجين من بين الركاب الأربعة والأربعين الذين كانوا على متن الرحلة.

وكانت الطائرة التابعة للخطوط الجوية "بامير" في رحلة من قندوز إلى كابول حين تحطمت في منطقة شكردارا الجبلية.

ولم يتضح بعد سبب الحادث.

وقال باتاش في اتصال هاتفي من مكان الحادث: "هناك أجزاء من الطائرة المحطمة أمامي. ثمة عدد من الجثث متناثر هنا". وأضاف الوزير الأفغاني: " من المبكر جداً القول إنه ما من ناجين. لكن، وحتى الآن، لا نرى أياً على قيد الحياة، والوضع بلغ ذروته: برد وثلحج وريح".

ولفت إلى أن الثلج و"الريح العاتية" يجعلان عملية البحث صعبة، مشيراً إلى أن فرق البحث قررت، رغم ذلك، المضي في عملها حتى تعثر على الجثث كلها.

ورصدت طائرة بحث حطام الطائرة على ارتفاع 13.55 قدماً (4.100متراً).

وأظهرت صور التقطتها قوات الحلف الأطلسي (الناتو) الطائرة محطمة وموزعة في أرجاء الموقع الجبلي.

ومن بين الركاب الأجانب الذين كانوا على متن الطائرة المنكوبة، ثلاثة بريطانيين وامريكي واحد.

وشركة "بامير" هي واحد من شركات الطيران الخاصة التي تسير رحلات داخلية في أفغانستان.