23 قتيلاً في انفجار وسط العراق

انفجار سابق في العراق
Image caption تراجعت حدة الانفجارات في العراق في الآونة الأخيرة

تسبب انفجار سيارة مفخخة في سوق بمدينة الخالص في وسط العراق، بمقتل 23 شخصاً وجرح 53 آخرين الجمعة، وفقاً لما أكدت قيادة العمليات في محافظة ديالى.

ووقع الاعتداء قرابة الساعة السابعة والنصف بعد الظهر بالتوقيت المحلي (16:30 بتوقيت غرينيتش) في المدينة الواقعة على مسافة 65 كيلومتراً شمال شرقي العاصمة، بحسب مسؤول أمني في قيادة العمليات في بعقوبة.

وقد قتل ما لا يقل عن 100 شخص نتيجة هجمات متفرقة خلال الشهر الحالي.

ويأتي هذا الانفجار فيما يشهد العراق أزمة سياسية على خلفية نتائج الانتخابات التي جرت في 7 مارس (آذار) الماضي، والتي لم تترتب عليها أي غالبية برلمانية كافية لتشكيل حكومة.

واعتداء الجمعة هو الأكثر دموية منذ اعتداء 14 مايو (أيار)، حين انفجرت قنبلة مزدوجة خلال مباراة لكرة القدم شمال البلاد، وتسببت في مقتل 25 شخصاً وجرح 120 آخرين.

وقد عقيد في الشرطة يدعى عبد الجبار الحمود لوكالة رويترز لل\انباء ان العديد من المتاجر قد دمرت.

واتهم رجل يعالج من جروخ في ساقه اشرطة بالتقصير.

وقال مسؤولون في الشرطة إن التحقيقات جارية في الهجوم.

وشهدت الخالص اعتداء كبيراً في 26 مارس (آذار)، تسببت فيه قنبلة مزدوجة أمام مقهى في المدينة، مما أدى إلى مقتل 42 شخصاً وجرح 65 آخرين.