اعتقالات في باكستان على خلفية تايمز سكوير

ميدان تايمز سكوير
Image caption أخلت الشرطة ميدان تايمز سكوير بعد اكنشاف السيارة

اعتقلت أجهزة الأمن الباكستانية عدة أشخاص للاشتباه بعلاقتهم بمحاولة التفجير الفاشلة في ميدان تايمز سكوير في نيويورك، حسب ما صرح به مسؤولون باكستانيون.

وأفاد المسؤولون الباكستانيون أن أحد المعتقلين يملك شركة تموين تتعامل معها السفارة الأمريكية في إسلام أباد.

ولم يكشف النقاب عن موعد تنفيذ الاعتقالات، وان كانت جرت بعد وصول مسؤولين أمريكيين إلى إسلام أباد.

وكان المشتبه به الرئيسي، فيصل شاه زاد، قد اعتقل بعد يومين من محاولة التفجير الفاشلة.

ووفقا لوثائق المحكمة اعترف شاه زاد بمحاولة تفجير سيارة مفخخة في ميدان تايمز سكوير، وانه تعلم كيفية التفخيخ والتفجير في معسكر تدريب في منطقة القبائل الحدودية بين باكستان وأفغانستان.

وقد اعتقل شاه زاد في مطار نيويورك أثناء محاولته السفر الى دبي، وقال المحققون انه يتعاون معهم.

وقد وردت أنباء الاعتقالات في باكستان بعد أن نشرت السفارة الأمريكية هناك معلومات على موقعها على الانترنت تفيد أن شركة التموين التي يملكها أحد المعتقلين ووالده قد تكون على صلة "بجماعات إرهابية".

وقال مسؤولون باكستانيون لوكالات أنباء إن سلمان أشرف الشريك في ملكية شركة حنيف رجبوت للتموين هو واحد من أربعة أو خمسة أشخاص جرى اعتقالهم.

وكانت السلطات الأمريكية قد ربطت محاولة التفجير بطالبان الباكستانية.

وكان مسؤولون أمنيون أمريكيون رفيعو المستوى قد أثنوا على التعاون الباكستاني في عملية التحقيق في محاولة التفجير.