لندن: أمير سعودي ينفي تهم قتل مساعده

فندق لاندمارك
Image caption الفندق الذي عثر به على الجثة من أهم مقاصد المشاهير في لندن

نفى أمير سعودي أمام محكمة بريطانية تهم القتل التي وجهتها اليه الشرطة البريطانية، بعد العثور على مساعده ميتاً في فندق لاندمارك في حي مارليبون وسط لندن في فبراير/ شباط الماضي.

ورد الأمير سعود بن عبد العزيز بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود (33 عاماًً) بأنه غير مذنب تهم قتل بندر عبد الله عبد العزيز (32 عاماً)، وتهم الحاق أذى جسدي خطر في 27 يناير (كانون الثاني) الماضي.

وقررت المحكمة سجن الأمير السعودي على ذمة التحقيق تمهيدا لبدء محاكمته في الرابع من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

واعتقلت الشرطة البريطانية الأمير سعود في فبراير/شباط الماضي واتهمته لاحقاً بقتل مساعده بعد العثور عليه ميتاً في جناح الأمير السعودي بفندق لاندمارك، والاعتداء عليه يوم الثاني والعشرين من يناير/ كانون الثاني الماضي.

وخلص تشريح الجثة إلى أن بندر مات من الخنق وجروح في الرأس،وقد استمعت المحكمة إلى طلبات الدفاع والإدعاء والتي تضمنت إعادة تشريح الجثة.

قال موفد بي بي سي أحمد ماهر إن المحكمة ستعقد في يوليو/تموز المقبل جلسة إجرائية أخرى استعدادا للمحاكمة.